ليست لذوي الدخل المحدود..جزيرة ريتشارد برانسون "موسكيتو" تستقطب فاحشي الثراء

سياحة
نشر
7 دقائق قراءة
ليست لذوي الدخل المحدود..جزيرة ريتشارد برانسون "موسكيتو" تستقطب فاحشي الثراء
Credit: Virgin Limited Edition

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لم تُصمّم مجموعة الفيلات الفخمة القائمة على إحدى جزر فيرجين البريطانية "موسكيتو"، والمملوكة من قبل الميلياردير ريتشارد برانسون، لذوي الدخل المحدود. وتحوّلت الرغبة بالسفر إليها لحلم يقظة، حيث لكل فيلا خاصة طاهٍ خاص، ومدير مقيم يضع تصوّرًا "شديد الخصوصية"، لكل ضيف على حدّة.

وقد افتتح برانسون الجمعة رسميًا جزيرة "موسكيتو" (جزيرة البعوض)، وهي ثاني جزيرة يملكها في جزر فيرجن البريطانية، وذلك بعدما تصدرّت رحلته الفضائية على متن مركبته الفضائية "فيرجن جالاكتيك" عناوين الصحف، في تموز/يوليو الماضي.

ليست لذوي الدخل المحدود..جزيرة ريتشارد برانسون "موسكيتو" تستقطب فاحشي الثراء
Credit: Virgin Limited Edition

وتبعد جزيرة "موسكيتو" الواقعة في مياه البحر الكاريبي عن نظيرتها الشهيرة نيكر (Necker) زهاء ثلاثة كيلومترات، وتبلغ مساحتها 125 هكتارًا، وتقوم عليها عشرات الفيلات الخاصة، بعضها يمكن استئجاره من خلال "Virgin Limited Edition"، وهي مجموعة برانسون العالمية لاستئجار العقارات الفريدة، والفنادق الفخمة.

وتستغرق رحلة الطيران للوصول إلى جزيرة "موسكيتو" 35 دقيقة من مطار "سان خوان"، أو 80 دقيقة من مطار "أنتيغوا" إلى مطار "تورتولا"، ومنه وصولًا إلى شاطئ الجزيرة الفخمة من خلال رحلة مائية قصيرة. وعلى الجانب الشرقي منها، استُحدثت مساحة للترفيه والإستجمام مرفقة بمنزل على الشاطئ فضلًا عن حمام سباحة لا متناهي وحانة.

ويضمّ هذا الجانب أيضًا جناحًا مخصصًّا لممارسة رياضة كرة المضرب، ويحتوي على ملعبين ومدرّج كبير، بالإضافة إلى صالة ألعاب رياضية، ومركز للرياضات المائية، وجناح لتناول الطعام.

ليست لذوي الدخل المحدود..جزيرة ريتشارد برانسون "موسكيتو" تستقطب فاحشي الثراء
Credit: Adam Slama/Virgin Limited Edition

أما الرياضات المائية التي يمكن ممارستها في هذا المركز فهي: الإبحار، والتزلج الشراعي على الماء، ولوح ركوب الأمواج، والتزحلق على الماء بواسطة زورق، والغطس.

وبدءًا من كانون الثاني/يناير 2020، صار بالإمكان ارتياد جزيرة "موسكيتو" التي يملكها برانسون، والتي أصبحت تُعرف بجزيرة برانسون تمينا به، وهذا أمر غير مستغرب. أما المنشآت التي تمّ افتتاحها الجمعة الماضي فهي "Oasis Estate" و"Point Estate".

ماذا ينتظر رواد هذه الجزيرة؟

ليست لذوي الدخل المحدود..جزيرة ريتشارد برانسون "موسكيتو" تستقطب فاحشي الثراء
Credit: Virgin Limited Edition

وتقع "Oasis Estate" على أعلى قمة في جزيرة "موسكيتو"، وتطل على مشاهد بانورامية للجزر القريبة والبحر الكاريبي، من زاوية 360 درجة، وتشغل مساحة 1626 مترًا مربعًا. ويتألف المنزل الرئيسي من ست غرف نوم، تطل كل منها على منظر خلاب من زاوية 270 درجة.

وتحتوي الغرف على حمام داخلي مع حوضين استحمام داخلي وخارجي. بالإضافة إلى ثلاث غرف للضيوف بمحاذاة الماء، ويطلّ سطح كل منها على البحر الكاريبي وعلى جزيرة فيرجين جوردا.

ومن جهة أخرى، يمتد مجمّع "The Point Estate"، على مساحة 4876.8 مترًا مربعًا على الجهة الجنوبية الغربية لجزيرة "موسكيتو". وقد بُني على حافة الجرف الصخري. ويضم جناحًا لتناول الطعام في الهواء الطلق على شاطئ البحر، ويعطي "موسكيتو" أجمل مشاهد غروب الشمس الرائعة بين جزر فيرجين البريطانية.

وفي هذا المكان أُنشئت سبع فيلات إلى جانب التل، تحتوي على ثماني غرف نوم بالمجمل، بينها غرفتي نوم رئيسيتين، بالإضافة إلى غرفة للأطفال تضم ثمانية أسرّة. ويمكن لهذا المكان استيعاب قرابة 22 ضيفًا.

ويمتد عقار برانسون، الأكبر في الجزيرة، على مساحة 5791.2 مترًا مربعًا، ويتمتع بشاطئ خاص. ويحتوي على ثلاث فيلات، فيلا "هيدلاند هاوس"، الذي صمّمته ابنة برانسون، هولي، البالغة من العمر  39 عامًا، والتي تشغل منصبّا رائدًا في مجموعة "فيرجين"، وفيلا "الشاطئ"، وفيلا "مانغروف"، التي استوحاها ابنه سام البالغ من العمر 36 عامًا، ومؤسس شركة الإنتاج "Sundog Pictures"، ومقرها لندن.

وفي المجموع، توفر هذه الفيلات 11 غرفة نوم لنحو 22 ضيفًا. وترتفع كل فيلا على نحو يزيد من إطلالتها على الجزيرة. ولكل منها مطبخ خاص، وقاعة جلوس، ومسبح لا متناهي، وحوض استحمام ساخن.

وستُعرض العقارات السبع الأخرى في الجزيرة للإيجار، بدءًا من العام المقبل.

ويمتلك برانسون ومجموعة المساهمين معه العقارات والجزيرة. أما برانسون فهو مالك جزيرة نيكير الذي لا شريك له فيها. وكان قد اشتراها بنحو 180 ألف دولار عام 1979، وحولها إلى جزيرة استجمام خاصة عام 1983؛ فضلًا أنه شريك في ملكية "Makepeace Island"، وهو منتجع فاخر في أستراليا.

فيلات بنزلاء فاحشي الثراء

ليست لذوي الدخل المحدود..جزيرة ريتشارد برانسون "موسكيتو" تستقطب فاحشي الثراء
Credit: Adam Slama/Virgin Limited Edition

وخلافًا لجزيرة "نيكر"، والتي خُصصت غالبيتها للاستخدام الحصري، والتي يُشترط فيها استئجار غرفها العشرين من مجموعة واحدة تتألف من 40 شخصًا لمدة أسبوع كامل، فإنه يمكن استئجار فيلات "موسكيتو" على نحو فردي، بحد أدنى مدته أربعة أيام.

وليست الكلفة الباهظة للإقامة الفاخرة على جزيرة "موسكيتو" مستغربة، إذ تبلغ 17500 دولار في حدها الأدنى لليلة واحدة في منتجع "Point Estate" الذي يتسع لنحو 16 ضيفًا، ولمدة أربع ليالٍ. وبدءًا من 19 ألف دولار لليلية في منتجع "Oasis Estate".

خاصة جدًا وحصرية

ويصف الرئيس التنفيذي لشركة "فيرجين ليمتد إديشن" جون براون، جزيرة "موسكيتو" بأنها "أحدث جوهرة في منطقة البحر الكاريبي، وهي ملاذ فريد من نوعه، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بالرفاهية والمحيط، بالتلازم مع الراحة والرفاهية التي تؤمنها المنازل الخاصة الجميلة المصمّمة لهذا الهدف".

وقال براون لـCNN: "عندما اشترى ريتشارد الجزيرة عام 2007، كان قادراً على وضع تصاميم مستوحاة من جزيرة نيكر التي يعشق، والإستفادة من التصاميم والجودة التي صنعت نجاحها حتى اليوم. ولكن ما يجعل جزيرة موسكيتو مختلفة بشكل رائع هو شخصيتها وجاذبيتها، وهي ليست وليدة رؤية ريتشارد للجزيرة، بل انصهار لأفكار شركاء له، لديهم رؤية مشتركة وفريدة للجزيرة".

ويعتقد المدير الإقليمي لـ"فيرجن ليمتد إديشن"، كينتون جونز، أن تجربة جزيرة "موسكيتو" ستكون خاصة وحصرية للغاية، مع التركيز على البيئة الطبيعية التي تتمتع بها والأنشطة التي يمكن ممارستها، ما يجذب رواد الأعمال.

ويرى جونز أن "موسكيتو" ستوفر "ملاذًا مثاليًا" للمجموعات أو العائلات الكبيرة، وكذلك لحفلات الأعراس ولقضاء شهر العسل، فضلا عن اجتماعات الأعمال والمؤتمرات.

 

نشر