وسط أشجار القرم النابضة بالحياة..استمتع بتجربة ركوب الأمواج بالطائرة الورقية في قطر

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
تقرير نورهان الكلاوي
شاطئ الذخيرة في قطر
Credit: Azzam Al Mannai/ @azzamalmannai

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تُوفر قطر بعضاً من أفضل الأماكن في العالم لممارسة ركوب الأمواج بالطائرة الورقية، حيث تُعد مياهها ورياحها مثاليةً لممارسي ركوب الأمواج بالطائرة الورقية للمبتدئين والمحترفين على حد سواء.

واختار المصور القطري عزام المناعي شاطئ الذخيرة لتوثيق تجربة ركوب الأمواج بالطائرة الورقية، إذ يُعد من أفضل الأماكن لخوض هذا النشاط المائي، ويُوفر إطلالات هادئة على أكبر وأقدم محميات أشجار القرم في قطر.

وتقع غابات المانغروف بالذخيرة شمال مدينة الخور الساحلية، وتوفر مساحة شاسعة من المناظر الخضراء الطبيعية.

شاطئ الذخيرة في قطر
يُعد شاطئ الذخيرة موقعًا مثاليًا لركوب الأمواج بالطائرة الورقية، إذ يوفر الشاطئ إطلالات هادئة على أكبر وأقدم محميات أشجار القرم في قطر., plain_textCredit: Azzam Alamanni/@azzamalmannai

وتُعد محميات المانغروف في منطقة الذخيرة من بين المواقع الطبيعية الأكثر قيمة في الخليج، وواحدة من الوجهات الأكثر شعبية لسكان المدن الذين يتطلعون إلى الاسترخاء بعيدًا عن حياة المدينة، وكذلك للسياح الباحثين عن فترة راحة خضراء.

ومن وجهة نظر المناعي، تنفردّ منطقة الذخيرة بطبيعتها الغنية وتنوعها، إذ تضم أشجار القرم الدائمة الخضرة والتي تنمو على مياه البحر المالحة، وتُعد من أبرز المحميات الطبيعية في قطر.

شاطئ الذخيرة في قطر
Credit: Azzam Alamanni/@azzamalmannai

ورأى المناعي أن التصوير الجوي يعطي بُعدًا آخر للمشاهد، إذ يتفاجئ بعض سكان المنطقة، وهم يرون الصور الجوية لمسقط رأسهم للمرة الأولى من منظور آخر، بأبعاد مختلفة.

وأضاف  المناعي: "كما كنا نتسابق للجلوس على مقعد الطائرة القريب من النافذة عند السفر لرؤية العالم من أعلى، تتيح تقنية التصوير بالطائرة المسيّره (الدرون) الفرصة لرؤية ما كنا نتسابق على رؤيته عبر نافذة الطائرة".

واليوم، يستخدم المناعي التصوير الجوي لتوثيق ما يشاهده من مناظر طبيعية في قطر لمشاركتها مع محبي الطبيعة وأهل المنطقة.

شاطئ الذخيرة في قطر
مشهد جوي لتجربة ركوب الأمواج بالطائرة الورقية بشاطئ الذخيرة في قطر, plain_textCredit: Azzam Alamanni/@azzamalmannai

ووصف المناعي مشهد الطائرات الورقية من أعلى، قائلًا: "من منا لا يتذكر منظر الطائرات الورقية التقليدية أيام الطفولة، اعتدنا رؤية منظر ألوان الطائرات المتنوعة، وهي تمتزج بألوان السماء الزرقاء والغيوم من الأسفل، والآن أرى لحظة شبيهة بالجهة الأخرى من السماء، وأرى الطائرات الورقية بألوانها الزاهية، وهي تندمج بألوان الموج الأبيض والبحر القرمزي على مدّ النظر".

وأضاف المناعي: "إذا حالفني الحظ قد أرى طيور البحر وهي تواكب راكبي الأمواج بالطائرة الورقية، وهم يحلّقون جنبًا إلى جنب".

وبالنسبة إلى المناعي، يحتاج ركوب الأمواج بالطائرة الورقية إلى معرفة لخوض التجربة الأولى، مشيرًا إلى أنه منذ بداية ممارسة ركوب الأمواج  بالطائرة الورقية على سواحل قطر، تكونت مجموعات اجتماعية من هواة هذه الرياضة، والتي ساهمت في تأسيس العديد من الأندية التي جمعت محبي هذه الرياضة.

أما عن الأماكن المفضلة الأخرى لممارسة هذه الرياضة في قطر، فيُعد شاطئ فويرط مكانًا مميزًا للتزلج الشراعي بفضل مياه المحيط المثالية والرمال الناعمة، بالإضافة إلى شاطئ الرويس، ومنطقة شاطئ زكريت على الساحل الغربي لدولة قطر.

ويبدأ أفضل موسم لركوب الأمواج بالطائرة الورقية في قطر من نوفمبر/ تشرين الثاني إلى يوليو/ تموز، حيث تكون الرياح مثالية لممارسة هذه الرياضة، بحسب موقع "Visit Qatar".

  • نورهان الكلاوي
    نورهان الكلاوي
    محررة
نشر