مدينة أثرية في السعودية غمرتها الرمال لم يتبق منها سوى أطلال..ما سبب أهميتها؟

سياحة
نشر
5 دقائق قراءة
تقرير نورهان الكلاوي
 المدينة القديمة للجحفة
Credit: Abdulaziz Aldakheel/ ERTH TEAM

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في هذه الصور الجوية، تبرز أطلال مدينة في المملكة العربية السعودية عاشت منذ مئات السنين غمرتها الرمال ولم يتبق منها سوى جزء من مبنى وحيد، فما قصتها؟

وتقع المدينة القديمة للجحفة على الضفة اليسرى لوادي الغائضة، شرق مدينة رابغ بمنطقة مكة، وبالتحديد شمال ميقات الجحفة على مسافة حوالي 5 كيلومتر على مرتفع صخري من الأرض، وفقًا لهيئة التراث السعودي.

مدينة الجحفة القديمة
منظر جوي لمدينة الجحفة القديمة, plain_textCredit: Abdulaziz Aldakheel/ Erth Team

ولم يتبق من المدينة سوى بقايا قلعة متهدمة يُطلق عليها قصر "علياء"، يعود طرازها المعماري للعصر العباسي ولا يزال مغطى بالرمال، حيث تتناثر حول الموقع الكثير من قطع الفخار، والخزف، والزجاج.

وذكرت هيئة التراث السعودي عن مدينة الجحفة القديمة قول الإمام الحربي في النصف الثاني من القرن الثالث الهجري إن "بالجحفة بركة ماء وعلى جانبها حوض وأبار كثيرة، وعين في بطن الوادي، عليها حصن وبابان، والمنازل في السوق داخل الحصن".

مدينة الجحفة القديمة
صور جوية قريبة تظهر تفاصيل البناء لقصر علياء , plain_textCredit: Abdulaziz Aldakheel/ Erth Team

ويشرح قائد ومؤسس فريق "إرث" للتوثيق الجوي، المصور السعودي عبد العزيز الدخيل، الذي وثق ما تبقى من آثار مدينة الجحفة القديمة، لموقع CNN بالعربية، أن مدينة الجحفة تُعد واحدة من المواقع التاريخية وأحد أهم المحطات التي يتوقف عندها الحجيج للوقوف بها والاستسقاء من بركة الماء الموجودة بها.

وبالنسبة إلى الدخيل، تتمثل أهمية مدينة الجحفة القديمة في مكانتها التاريخية، وهو محور يندرج ضمن اهتمامات فريق إرث للتوثيق الجوي، الذي يركز على البحث والاستكشاف والتوثيق والتنقيب الجوي عن هذه المواقع التاريخية والأثرية والطبيعية في المملكة، حسبما ذكره.

مدينة الجحفة القديمة
زاوية تظهر ما تبقى من قصر علياء في مدينة الجحفة , plain_textCredit: Abdulaziz Aldakheel/ Erth Team

ويشير الدخيل إلى أن الجحفة هي من المدن التي ذكرت في كتب التاريخ، والآن أصبحت مدينة مندثرة لم يتبق منها سوى بعض من أساسات المباني، مضيفًا أنه يسعى من خلال هذا التوثيق إلى إبراز هذا الموقع لعامة الناس.

وتكمن أفضل مشاهدة لهذه المدينة المندثرة من الجو، حيث يمكن مشاهدة تخطيط المدينة من حيث تقييمها العمراني، وحجم منازلها، وطرقها الداخلية، بحسب ما ذكره الدخيل.

ومن خلال عملية التوثيق، ركز الدخيل وفريقه على توضيح حجم المنازل والمساحات المعمارية الدارجة في تلك القرون، وكيف تبني الحضارات السابقة منازلها وتقسيماتها الداخلية، وفيما يخص المباني المتبقية مثل، قصر علياء، ركزوا على الفن المعماري وماهية المواد المستخدمة في البناء وفن العمارة في ذلك الوقت.

وتغطي هذه السلسلة الجوية ثلاثة مواقع رئيسية، أي منظر عام لمدينة الجحفة المندثرة، وقصر "علياء"، بالإضافة إلى ميقات الجحفة.

قصر علياء الأثري

قصر علياء في مدينة الجحفة
يشبه تصميم قصر علياء الحصون في بنائه, plain_textCredit: Abdulaziz Aldakheel/ Erth Team

وقصر علياء عبارة عن بناء سكني مربع الشكل بطول يبلغ 26 مترًا، والعرض ذاته، ومساحة إجمالية تبلغ 676 مترًا، ويتميز القصر بأنه عبارة عن فناء واسع تحيط به جدران القصر من الجهات الأربعة.

ويقع مدخل القصر في الجهة الشمالية التي تهدمت بشكل كامل، على عكس الجهة الجنوبية التي لم تتأثر، بينما سقطت أجزاء من الجهتين الشرقية والغربية قد تُعزى إلى عوامل طبيعية.

واعتمد بناء القصر على الصخر الأسود، أي البازلت، غير منتظم الشكل، والذي جُلب من الجبال المحيطة به.

والجدير ذكره أن القصر قد تعرض لعمليات النبش والتخريب المتعمد بحثًا عن الآثار، وظهر ذلك في حفرة وجدت في الجهة الجنوبية الغربية.

ويمكن الاستدلال على الفترة التاريخية التي يعود إليها هذا القصر من خلال بعض الكسر الفخارية لأجزاء من الأواني، والتي ظهر فيها أجزاء من الفخار المزجج باللون الأخضر، وهو الخزف ذو البريق المعدني والذي ظهر واشتهر خلال الفترة العباسية.

ميقات الجحفة 

مدينة الجحفة القديمة
ميقات الجحفة أحد المواقيت الخمسة للإحرام للحج والعمرة , plain_textCredit: Abdulaziz Aldakheel/ Erth Team

ويُعرف ميقات الجحفة على أنه ميقات مكاني لكل من أهل الشام وبلاد المغرب ومصر، وكل من جاء عن طريقهم، وفيه ينزل الحجاج.

ويقع ميقات الجحفة بالقرب من مدينة رابغ، وهناك يُحرِم الناس منها، ويبعد عن مكة مسافة 183 كيلومترًا، ويبعد عن موقع قصر علياء الأثري مسافة 5 كيلومترات.