دولتان أفريقية وأوروبية تنضمان لفئة السفر "عالية الخطورة"

سياحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- كانت بولندا الواقعة في وسط أوروبا، والنيجر وسط أفريقيا، من بين 4 إضافات جديدة إلى فئة السفر "عالية الخطورة" الخاصة بالمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الثلاثاء.

وأتى التحديث الأسبوعي، الذي تأخر عن يوم إصداره المعتاد الإثنين بسبب عطلة عيد الشكر، بعد عدة أيام من نقل الوكالة لمجموعة من دول جنوب أفريقيا إلى فئة المستوى الرابع عالي الخطورة.

وجاءت هذه الخطوة في أعقاب اكتشاف متغير "أوميكرون" لفيروس كورونا في جنوب أفريقيا.

وأُضيفت الدول الجزرية، بابوا غينيا الجديدة في جنوب غرب المحيط الهادئ، وترينيداد، وتوباغو في جنوب البحر الكاريبي، إلى المستوى 4 أيضاً.

مراكز السيطرة على الأمراض  تنقل دولة أفريقية ودولة بأوروبا الوسطى لفئة السفر "عالية الخطورة"
مقهى في الهواء الطلق في ساحة مُدرجة ضمن قائمة اليونسكو في كراكوفي في بولندا. , plain_textCredit: Photo by Omar Marques/Getty Images

وانتقلت النيجر من المستوى الأول منخفض المخاطر إلى المستوى الرابع الثلاثاء، وهي خطوة قالت مراكز السيطرة على الأمراض إنها كانت نتيجة عدد الحالات، وليس متغير "أوميكرون" الذي اكتُشف في جنوب أفريقيا.

وانتقلت البلدان الثلاثة الأخرى من المستوى الثالث التابع للخطر الـ"مرتفع".

وعادةً، تضع الوكالة وجهة في المستوى الرابع عندما يتم تسجيل أكثر من 500 حالة لكل 100 ألف مقيم في الأيام الـ28 الماضية، ولكن، كانت إضافة 7 دول من جنوب أفريقيا في أواخر الأسبوع الماضي إلى فئة المستوى الرابع بسبب متغير "أوميكورن"، وليس عدد الحالات.

مراكز السيطرة على الأمراض  تنقل دولة أفريقية ودولة بأوروبا الوسطى لفئة السفر "عالية الخطورة"
امرأة تمشي في مدينة أغاديز القديمة في النيجر في 15 سبتمبر/أيلول. , plain_textCredit: Michele Cattani/AFP via Getty Images

وكانت الدولة الثامنة التي تأثرت بـ"أوميكرون"، وحظر السفر، هي بوتسوانا، ضمن فئة المستوى الرابع بالفعل.

وأوصت مراكز السيطرة على الأمراض بتجنب السفر إلى الوجهات االمُدرجة تحت فئة المستوى الرابع، ونصحت الوكالة أي شخص مضطر للسفر بأن يتلقى التحصين بشكل كامل أولاً.

الدول التي أُضيفت إلى المستوى الرابع في 30 نوفمبر/تشرين الثاني:

  • النيجر
  • بابوا غينيا الجديدة
  • بولندا
  • ترينيداد وتوباغو

السفر بأمان

وقال أستاذ الأمراض المعدية في المركز الطبي بجامعة "فاندربيلت"، الدكتور ويليام شافنر: "من المحتمل أن توفر لقاحاتنا حماية جزئية على الأقل. والحماية الجزئية دائماً أفضل من عدم وجود حماية".

وعززت مراكز السيطرة على الأمراض الإثنين توصياتها عن الجرعات المعززة لأولئك الذين تم تطعيمهم بالفعل بسبب ظهور متغير "أوميكورن"، وتشير توصياتها الآن إلى أن كل شخص يبلغ من العمر 18 عاماً فما فوق يجب أن يتلقى جرعة معززة.

ولا يزال الإجراء الاحترازي الأساسي الآخر يتمثّل في وضع الكمامات في الأماكن العامة.

إضافات جديدة للمستوى الثالث

وخضعت فئة المستوى الثالث، التي تنطبق على الوجهات التي تظهر فيها ما بين 100 إلى 500 حالة لكل 100 ألف مقيم في الأيام الـ28 الماضية، لخمسة تحديثات هذا الأسبوع، مع ظهور كبير لجزر من البحر الكاريبي، والمحيط الأطلسي، إلى جنوب المحيط الهادئ.

انتقلت هذه الوجهات الخمسة إلى المستوى الثالث في 30 نوفمبر/تشرين الثاني:

  • برمودا
  • كوستاريكا
  • بولينيزيا الفرنسية
  • غيانا
  • سانت لوسيا

وكانت هذه النقلة خبراً جيداً لجميع الوجهات الخمسة، والتي كانت في المستوى الرابع.

تحديثات المستوى الثاني

ونقلت مراكز السيطرة على الأمراض دولتين، الأرجنتين وجيبوتي، من المستوى الثالث إلى المستوى الثاني الأقل خطورة، بينما صعدت غينيا بيساو في غرب أفريقيا من المستوى الأول.

انتقلت هذه الوجهات إلى المستوى الثاني في 30 نوفمبر/تشرين الثاني:

  • الأرجنتين
  • جيبوتي
  • غينيا بيساو

المستوى الأول والوجهات دون تقييم

وانتقلت 4 دول إلى فئة المستوى الأول للمخاطر "المنخفضة"، الثلاثاء.

ويشهد هذا المستوى أقل من 50 حالة جديدة لكل 100 ألف مقيم خلال الأيام الـ 28 الماضية.

وهذه هي الوجهات الأربعة التي انتقلت إلى المستوى الأول في 30 نوفمبر/تشرين الثاني:

  • بنين
  • جزر العذراء البريطانية
  • جمهورية الكونغو الديمقراطية
  • تيمور ليشتي

وهناك وجهات ذات مخاطر "غير معروفة" بالنسبة لمراكز السيطرة على الأمراض بسبب نقص المعلومات.

وحتّى 30 نوفمبر/تشرين الثاني، شملت تلك القائمة بوروندي، ومدغشقر، وكمبوديا، ونيكاراغوا، وماكاو.