كيف يؤثر غزو روسيا لأوكرانيا على السفر عالميًا؟

سياحة
نشر
7 دقائق قراءة
كيف يؤثر غزو روسيا لأوكرانيا على السفر عالميًا؟
ينتظر المسافرون عند نقاط تسجيل الوصول قبل رحلاتهم في مطار بوريسبيل على بعد حوالي 30 كيلومترًا خارج كييف بتاريخ 13 فبراير/ شباط 2022.Credit: Photo by SERGEI SUPINSKY/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إثر الغزو الروسي أغلقت أوكرانيا مجالها الجوي. ووسّعت الحكومة الأمريكية الخميس، نطاق المنطقة المحاذية لأوكرانيا حيث لا يسمح بالتحليق للطيارين الأمريكيين. كما أعلنت إدارة الطيران الفيدرالية نشرها إشعارًا واسع النطاق للطيارين "يشمل أوكرانيا وبيلاروسيا بالكامل، وجزءًا من غرب روسيا".

وكانت بعض شركات الطيران التجارية علّقت رحلاتها إلى أوكرانيا، ضمنًا لوفتهانزا والخطوط الجوية الفرنسية، في وقت سابق من هذا الأسبوع مع تصاعد التوترات. كما نصحت دول، بينها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، مواطنيهما بمغادرة أوكرانيا.

وأصدرت الحكومة الأمريكية تحذيرًا من السفر إلى أوكرانيا بتاريخ 12 فبراير/ شباط "بسبب التهديدات المتزايدة لعمل عسكري روسي"، بالإضافة إلى المخاوف المستمرة من "كوفيد-19".

ونصحت حكومة المملكة المتحدة أيضًا بعدم السفر إلى أوكرانيا، موضحة أنه "يحتمل إغلاق الطرق التجارية خارج أوكرانيا والطرق التي تعبر في أوكرانيا".

وحذرت وكالة سلامة الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي من "مخاطر كبيرة" على الطائرات المدنية التي تحلق بالقرب من الحدود الأوكرانية.

إليك ما نعرفه عن كيفية تأثر السفر في أوروبا الشرقية وروسيا في أعقاب غزو أوكرانيا.

هل إمكانية السفر إلى أوروبا الشرقية.. مازالت متاحة؟

Travel-map-Kiev-Ukraine

لا تزال حركة الملاحة الجوية مستمرة خارج المناطق المتضرّرة بشدة. وإلى روسيا، تحد أوكرانيا بيلاروسيا، وبولندا، وسلوفاكيا، والمجر، ورومانيا، ومولدوفا.

وشددت وكالة سلامة الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي على أنه "يجب على المشغلين توخي الحذر الشديد" وتجنب استخدام المجال الجوي ضمن مسافة 161 كيلومتر بحري انطلاقًا من الحدود الروسية-الأوكرانية.

وأغلقت مولدوفا مجالها الجوي، بينما حظرت بيلاروسيا الرحلات الجوية فوق جزء من البلاد.

لم تصدر كل من حكومة المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة الأمريكية تحذيرات سفر إلى لدول الحدودية الأوكرانية، أو وجهات أخرى في أوروبا الشرقية، جراء الصراع.

وكانت جميع الدول الواقعة على حدود أوكرانيا مصنفة بالمستوى الرابع لوجهات السفر "عالية الخطورة" لجهة تفشي كوفيد-19، على قائمة المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها.

من جانبها، أشارت جوين كوزلوفسكي، مستشارة السفر التي تتخذ من فلوريدا مقراً لها، والاختصاصية بالرحلات إلى وسط أوروبا، ورئيسة وكالة السفر إكستر إنترناشونال، لـCNN في 24 فبراير/ شباط، إلى أنّ وكالتها تتلقى أسئلة من المسافرين بشأن الرحلات الآتية إلى بولندا، لكن لم يتم إلغاء الحجوزات حتى الآن.

وقالت كوزلوفسكي إنّ "لدينا ركّابًا يسافرون في نهاية مارس/ آذار لغاية أبريل/نيسان إلى بولندا، ولكن هذا بعد أكثر من شهر. يستحيل أن نتكهّن كيف سيتطور الوضع حتى ذلك الحين. نحن في وضعية الانتظار والترقب".

من المفترض أن تحلق رحلتي فوق المجال الجوي الأوكراني. هل سيتم إعادة توجيه الرحلة؟

كيف يؤثر غزو روسيا لأوكرانيا على السفر العالمي؟
تُظهر هذه الصورة من جهاز تعقب الطائرات ADS-B Exchange التي التقطت في الساعة 11:15 صباحًا بالتوقيت الشرقي بتاريخ 24 فبراير/ شباط، مجالًا جويًا فارغًا فوق أوكرانيا وحدودها مع روسيا., plain_textCredit: ADSBexchange.com

إذا كنت تسافر على مسار يعبر المجال الجوي المحظور حاليًا، فستقوم شركة الطيران بتغيير مسار الرحلة.

تُظهر الصور الأخيرة من جهاز تعقب الطائرات ADS-B Exchange مجالًا جويًا فارغًا فوق أوكرانيا وحدودها مع روسيا.

من جانبه، قال ويلي والش، المدير العام لهيئة صناعة الطيران التابعة لاتحاد النقل الجوي الدولي، في بيان إلى CNN في 24 فبراير/شباط: "بالنسبة للطيران، تتصدّر السلامة أولوياتنا دومًا".

وأضاف: "يساعد اتحاد النقل الجوي الدولي في تسهيل تبادل المعلومات ذات الصلة مع شركات الطيران، من المصادر الحكومية وغير الحكومية، وذلك لدعم شركات الطيران أثناء تخطيطها لعملياتها حول إغلاق المجال الجوي في أوكرانيا وأجزاء من روسيا".

هل ما زال السفر إلى روسيا ممكنًا؟

أُغلق المجال الجوي الروسي على الحدود مع أوكرانيا أمام الرحلات الجوية المدنية. كما فرضت بعض القيود على الرحلات الجوية داخل روسيا.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية صنّفت روسيا في يناير/ كانون الثاني بـ"المستوى الرابع"، موصية بعدم السفر إليها استنادًا إلى "التوتر المستمر على طول الحدود مع أوكرانيا، واحتمال تعرّض المواطنين الأمريكيين للمضايقات، والقدرة المحدودة للسفارة على مساعدة المواطنين الأمريكيين في روسيا"، بالإضافة إلى تفشي "كوفيد -19" وعوامل أخرى.

أما توصية المملكة المتحدة لمواطنيها اعتبارًا من 24 فبراير/ شباط، فكانت أكثر تحديدًا، حيث نصحت بعدم السفر إلى بعض المناطق الروسية الواقعة على الحدود الأوكرانية، باستثناء السفر الضروري. وأعطت الحكومة معلومات تفصيلية حول القيود المتزايدة، والقيود المفروضة على الرحلات الجوية الروسية المحلية، فضلاً عن التحذيرات من تزايد انتشار عناصر الشرطة، والتحقق من الهويات.

كما حظرت المملكة المتحدة الطائرات الروسية المدنية من الدخول إلى مجالها الجوي والطيران فوق مياهها الإقليمية منذ 24 فبراير/شباط إلى 23 مايو/ أيار. وتدير شركة الطيران الروسية إيروفلوت حاليًا رحلات مباشرة بين موسكو ولندن- هيثرو، وغاتويك، وفق ما نشر على موقعها الإلكتروني.

ونُصح المواطنون الكنديون بتجنب السفر إلى مناطق روسيا تقع على الحدود مع أوكرانيا.

وقالت وكيلة السفر كوزلوفسكي لـCNN: "يبدو أن الجزء الأكبر من المسافرين الروس في حالة انتظار وترقب حاليًا، لكن هذا الواقع قد يتغيّر بالتأكيد، بناءً على كيفية تطور الأحداث".

في الأثناء، أعلن كاتب السفر الشهير ريك ستيفز، الذي ينظّم رحلات إلى أوروبا، الخميس، عن العدول عن إجراء رحلات إلى روسيا طوال العام بسبب غزوها لأوكرانيا.

وغرد ستيفز: "مهمتنا في (ريك ستيفيز أوروبا) تقتضي مساعدة الأمريكيين على فهم العالم من خلال السفر"، لافتًا إلى أنه "عندما يزور المسافرون روسيا، يجلبون معهم دولاراتهم التي من شأنها دعم عدوان بوتين. لقد ألغينا الآن جميع الرحلات إلى روسيا لعام 2022".

هل تأثّر الرحلات له مدى منظور؟

تتسارع الأحداث في أوكرانيا، لكن من غير الواضح كم من الوقت سيؤثر ذلك على المجال الجوي فوق أوكرانيا، ومولدوفا، وبيلاروسيا، رروسيا.

وفقًا لإرشادات السفر الصادرة عن حكومة المملكة المتحدة، من المقرر حاليًا فرض قيود على الرحلات الداخلية في روسيا حتى 2 مارس/ آذار.