مصور يوثق رشاقة سمكة قرش عملاقة لحظة قفزها خارج المياه

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
تقرير نورهان الكلاوي
كان بالمكان المناسب في الوقت المناسب.. مصور يوثق لقطة نادرة لقرش عملاق يقفز برشاقة خارج المياه
Credit: Alexander Schmidt/ @alexdharks_

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- كان ألكسندر شميت، مصور الحياة البحرية، في المكان والتوقيت المناسبين، عندما صوّر سلسلة من اللقطات النادرة التي توثّق لحظة خروج سمكة قرش ضخمة من المياه، خلال رحلة استكشافية قبالة ساحل ولاية باها كاليفورنيا المكسيكية، الشهر الماضي.

وبتاريخ 14 يونيو/ حزيران الماضي، انطلق شميت مع مجموعة من محبي المحيطات والمحافظين على البيئة، برحلة عبر ساحل ولاية باها كاليفورنيا، للبحث عن لقاءات وتجارب لا تُنتسى مع الحياة البحرية.

مصور يوثق لقطة نادرة لقرش عملاق يقفز برشاقة خارج المياه
Credit: Alexander Schmidt/ @alexsharks_

وفي اليوم الأخير من الرحلة، كان الجميع يتأهّب لتصوير ما بدا أشبه بحوت عابر من نوع حيتان العنبر القزمة، عندما لاحظ قبطان السفينة اختراق سمكة قرش ضخمة لسطح المياه من جانبه وصاح: "زورو"، وهي كلمة تعني الثعلب، إذ هكذا يُطلق على أسماك القرش الدراس باللغة الإسبانية، وفقًا لما ذكره شميت في حديثه مع موقع CNN بالعربية.

ويتابع المصور من فنزويلا القصة قائلًا: حينها تذكرت المرة الوحيدة التي شهدت فيها على اختراق سمكة قرش الدراس لسطح المياه مرتين، لذا بدافع الإثارة صرخت: إنها تخترق المياه مرتين دومًا".

وبالفعل، كان توقع شميت في محله، إذ في تلك اللحظة، حدث الإختراق الثاني، وكانت هناك أربع عدسات تصوير جاهزة لتوثيق هذه اللحظة المذهلة.

في المكان المناسب والوقت المناسب.. مصور يوثق لقطة نادرة لقرش عملاق يقفز برشاقة خارج المياه
Credit: Alexander Schmidt/ @alexsharks_

وكانت مشاعر الرهبة والإلهام هي التي تملّكت شميت لحظة التقاطه هذه الصور، التي وصفها بأنها "تأتي مرة واحدة في العمر"، على حد تعبيره.

مصور يوثق لقطة نادرة لقرش عملاق يقفز برشاقة خارج المياه
Credit: Alexander Schmidt/ @alexsharks_

ومن وجهة نظر شميت، فإنه عادة ما يُساء فهم أسماك القرش، مشيرًا إلى أن مهمته كمصور تتمثّل بكسر  هذه الصورة النمطية لدى أفراد المجتمع عنها ومنحها فرصة وصوتًا من خلال عدسته.

ويتابع: "أسماك القرش ليست آكلة للبشر بل هي سفيرة للمحيطات ومهمة جدًا لأنظمتنا البيئية، وتحافظ على توازنها وتضمن وفرة الحياة في البحار".

وقد حصدت هذه اللقطات الكثير من الاهتمام على وسائل التواصل الاجتماعي، وأشاد متابعو الصفحة بقدرة المصوّر على توثيق اللحظة، كما أثارت اللقطات العديد من الأسئلة لدى متابعي شميت، حول كيفية الحصول على اللقطة المناسبة، وما إذا كانت حقيقية أم مزيفة.