مصور يرصد لحظة التهام سلحفاة لقنديل بحر بمياه جزر المالديف

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
تقرير نورهان الكلاوي
سلحفاة بحرية تلتهم قنديل البحر بأعماق مياه المالديف
Credit: Ismail Saif (@maalu_i)

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ليس كل يوم يمكنك أن تتفاخر فيه بتوثيق مشهد نادر يتمثل في التهام سلحفاة بحرية لقنديل بحر بأعماق مياه جزر المالديف.

ونظرًا لكونه مصورًا تحت الماء ومدربًا للغطس بإحدى منتجعات جزر المالديف، يحظى إسماعيل سيف بالعديد من الفرص لتوثيق لقاءات نادرة للكائنات البحرية، خلال اصطحابه الضيوف في رحلات استكشافية تحت الماء، وفقًا لما قاله لموقع CNN بالعربية.

سلحفاة بحرية تلتهم قنديل البحر بنياه المالديف
تمكن المصور تحت الماء ومدرب الغطس، إسماعيل سيف من رصد لحظة التهام سلحفاة بحرية لقنديل بحر لم يبد أي مقاومة, plain_textCredit: Ismail Saif (@maalu_i)

وأوضح المصور المالديفي أن هذه المواجهة بين السلحفاة البحرية وقنديل البحر، كانت عبارة عن مشهد لن ينساه طوال حياته.

سلحفاة بحرية تلتهم قنديل البحر بنياه المالديف
Credit: Ismail Saif (@maalu_i)

ووقعت هذه المواجهة في جنوب مالي أتول بالقرب من منتجع بيادهو آيلاند، وهو ملاذ استوائي تحيط به مياه المحيط الهندي الفيروزية اللون.

وتنعم جزيرة بيادهو بالنباتات الاستوائية المورقة، وتشتهر بامتلاكها أفضل الشعاب المرجانية في جزر المالديف، كما تحظى الجزيرة بشعبية بين عشاق الغوص، وفقًا للموقع الرسمي لمنتجع بيادهو آيلاند.

سلحفاة بحرية تلتهم قنديل البحر بنياه المالديف
Credit: Ismail Saif (@maalu_i)

ولم يكن توثيق هذا المشهد النادر صعبًا بالنسبة للمصور، حيث كانت السلحفاة البحرية مشغولة بتناول وجبتها، فيما لم يُظهر قنديل البحر أي مقاومة.

ومع ذلك، فإن الأمر الوحيد السلبي في عملية التوثيق هذه تتمثل في أشلاء قنديل البحر المتناثرة، والتي لسعت جلد المصور بينما كانت السلحفاة البحرية تستمتع بتناوله.

وحظي مقطع الفيديو، الذي حرص سيف على مشاركته عبر حسابه على "انستغرام"، على العديد من المشاهدات إلى جانب ردود فعل واسعة النطاق بعد انتشاره.

وأشار سيف إلى أنّ العديد من الأشخاص كان يجهلون حقيقة كون قنديل البحر وجبةً مفضّلة بالنسبة للسلاحف البحرية، مضيفًا: "أنا ممتن بأنّ مقطع الفيديو قدّم بعض المعلومات الجديدة إلى المتابعين".

وبالطبع، هناك العديد من اللقاءات الفريدة التي حظي إسماعيل بتوثيقها خلال الرحلات الاستكشافية مع ضيوف جزر المالديف، مثل مصادفته لحوت أحدب في مياه جزيرة ماليه أتول الجنوبية، والذي يعد مشهدًا نادرًا للغاية في جزر المالديف، لافتًا إلى أن الموقف جعله يشعر بمدى ضآلة حجمه، ولكن بطريقة إيجابية.

  • نورهان الكلاوي
    نورهان الكلاوي
    محررة
نشر