رموز "NFT" تجتاح قطاع السفر..كيف انضمت شركات الطيران لهذه الصيحة التكنولوجية؟

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بات للرموز غير القابلة للاستبدال، المعروفة بـ"NFT"، حضورًا متزايدًا في شتّى المجالات.

وتصدرت الأعمال التي تعتمد على الرموز غير القابلة للاستبدال عناوين الأخبار في الآونة الأخيرة، ما أتاح بيع الفن الرقمي، وأمور أخرى مثل لوحات الرسم، أو الموسيقى عبر الإنترنت.

وتجتاح الرموز غير القابلة للاستبدال الآن قطاع السفر أيضًا، مع انضمام مختلف شركات الطيران حول العالم إلى هذه الصيحة التكنولوجية، وإطلاقها منتجات خاصة بها ذات رموز غير قابلة للاستبدال، بينها الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، الاتحاد للطيران.

رموز "NFT" في قطاع الطيران: فرصة للتفاعل مع جمهور لم يسبق التعامل معه من قبل
أعلنت شركة الاتحاد للطيران هذا العام مجموعتها الأولى من رموز "NFT". , plain_textCredit: Etihad Airways spokesperson

وفي يوليو/تموز، أعلنت الشركة مجموعتها الأولى من رموز "NFT" تحمل اسم "EY-ZERO1".

وتضم السلسلة 10 نماذج لطائرات ثلاثية الأبعاد بتفاصيل عالية الدّقة، وتحمل كل منها طلاءً مختلفًا لهياكل طائرات الاتحاد للطيران من طراز "بوينغ 787 دريملاينر".

رموز "NFT" في قطاع الطيران: فرصة للتفاعل مع جمهور لم يسبق التعامل معه من قبل
تضم السلسلة 10 طائرات ثلاثيّة الأبعاد بتفاصيل عالية الدّقة. , plain_textCredit: Etihad Airways spokesperson

وفي مقابلة مع موقع CNN بالعربية، قال سيمون كيمسكي، المتحدث باسم شركة الاتحاد للطيران حول الرموز غير القابلة للاستبدال، إن المجموعة في الأساس تهدف إلى "توفير تشكيلة رقميّة من طرازات الطائرات لمحبّي جمع المقتنيات، ويحصل المشتري مباشرةً على عضوية في فئة ضيف الاتحاد الفضية".

رموز "NFT" في قطاع الطيران: فرصة للتفاعل مع جمهور لم يسبق التعامل معه من قبل
ترى الشركة أن هذا المجال "جديد، ولا يزال قيد الاستكشاف". , plain_textCredit: Patrick Riviere / Staff

وتشمل المجموعة الطائرة التي حملت تصميم "مانشستر سيتي"، و"غيرينلاينر"، وغيرها.

وتتيح هذه الرموز فرصة العثور على مزايا جديدة للاتحاد كشركة طيران، عبر التعاون أيضًا مع المجتمعات الأخرى المهتمة بالرموز القابلة للاستبدال.

مجال جديد لا يخلو من التحديات

رموز "NFT" في قطاع الطيران: فرصة للتفاعل مع جمهور لم يسبق التعامل معه من قبل
تهدف المجموعة في الأساس إلى توفير تشكيلة رقمية من طرازات الطائرات لمحبي جمع المقتنيات. , plain_textCredit: Etihad Airways spokesperson

وأكّد كيمسكي، المدير الأول لخدمات التسويق، وقسم العلامة، والتسويق، والرعايات في الشركة أيضًا، أنّ هذا المجال "جديد، ولا يزال قيد الاستكشاف، والبحث".

أمّا من ناحية تقنيات الـ"ميتافيرس"، فهي "طريقة لاستعراض الاتحاد لعلامتها التجارية، ومنتجاتها، وتجاربها أمام جمهور جديد لم يسبق التعامل معه من قبل"، وفقًا لما ذكره كيمسكي.

ورُغم الفرص التي توفرها هذه الرموز، إلا أنه مجال لا يخلو من التحديات، إذ أوضح كيمسكي أنّ "أكبر التحديات التي نواجهها في هذه اللحظة هي المعوّقات التي يصطدم بها الجمهور الحديث لدى محاولتهم دخول عالم الرموز غير القابلة للاستبدال".

ونظرًا لحداثة هذا الفضاء الجديد، هناك أيضًا انتقاد واسع للرموز غير القابلة للاستبدال بوصفها "ضرب من الجنون"، أو "نوع من الضجيج الذي لا بد له أن يخفت لاحقًا إلى أن يختفي"، بحسب تعبير كيمسكي.

لذلك، تركّز الشركة على التبسيط، والتثقيف مع دخولها في هذا المجال.