الأفضل للاستجمام والراحة.. كيف تبدو بالي بعد تشريع أبوابها للسياح؟

سياحة
نشر
5 دقائق قراءة
بالي
جزيرة الآلهة: تعتبر بالي، الوجهة السياحية الأكثر شعبية في إندونيسيا. فهي تتغنّى بشواطئها الجميلة ومناظر الطبيعية الخلابة. Credit: Edmund Lowe/Adobe Stock

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إسوة بمعظم المناطق السياحية الرئيسية في العالم، عانت بالي من اضطرابات اقتصادية كبيرة خلال جائحة "كوفيد-19". فقد سجل عدد الزوّار تراجعًا من أكثر من 500 ألف زائر أجنبي شهريًا إلى عشرات الوافدين، فما كان أمام العاملين في قطاع السياحة خيارًا سوى محاولة كسب قوتهم من حقول الجزيرة وبساتينها.

لكن سكان هذا الجزء من منطقة الحزام الناري معروفون بمرونتهم. فجزيرة الآلهة تنهض الآن من تحت الرماد، وتعيد تكوين نفسها تبعًا للتعليمات التي تمليها متطلبات السفر الواعي بعد الجائحة.

فيما يلي بعض أفضل التجارب المعروضة على المسافرين المتجهين إلى بالي حاليًا.

الأفضل للرفاهية

بالي
يقع منتجع فور سيزونز بالي في سايان، متوسطًا مناظر طبيعية خلابة للحدائق الاستوائية والمدرجات خضراء اللون., plain_textCredit: Four Seasons Bali Sayan

في مطلع عشرينيات القرن الماضي، وصف المغتربون الرواد أوبود بأنها معقل بالي الفني. بعد مرور قرن من الزمن، باتت تشتهر هذه المنطقة بأنها إحدى المراكز العالمية للحياة الواعية والصحية. فثورة ممارسة رياضة اليوغا أوائل العقد الأول من القرن الـ21، غيّرت قواعد اللعبة، ويمكن القول إن أوبود تضم اليوم أكبر عدد من شاليهات اليوغا، ومطاعم الأكل الروحي، والمنتجعات الصحية، و"خلوات اليقظة الذهنية" للفرد، أكثر من أي مكان آخر على هذا الكوكب.

بالي
Credit: trubavink/Adobe Stock

وتجذب غابة القردة المقدسة في أوبود (أشهر المعالم السياحية في بالي) الجماهير مجددًا. تم هدم السوق القديم الساحر لكن المتداعي، وأُغلق لإجراء أعمال تجديد التي تستمر لبعض الوقت، لكن سلسلة شوارع التسوّق تعجّ مرة أخرى بحركة المرور.

بالي
شلال نونغ نونغ (Nung Nung): يبعد حوالي ساعة عن أوبود، وهو أحد أكثر الشلالات المذهلة في الجزيرة., plain_textCredit: Maygutyak/Adobe Stock

وفي حين أن وسط المدينة ينتعش مجددًا، بات الزوار يدركون أكثر أنّ العقارات المنتشرة على طول الأخاديد البكر المكسوة بالغابات في نهر أيونغ، تتناسب أكثر مع الجنة التي قطعوا مسافات كبيرة للوصول إليها.

الحياة الليلية الأروع 

بالي
يقع المنتجع الجديد Tribe Bali وسط مدينة كوتا التي تصحو من كبوتها.. من على سطحه تتمتّع بأفضل مشهدية لغياب الشمس. , plain_textCredit: TRIBE Bali Kuta Beach

منذ أن حطّ راكبو الأمواج الأوائل في بالي، كانت مدينة كوتا مركزًا لإقامة الاحتفالات. امتدت قرية الصيد هذه التي كانت نائمة لفترة طويلة غربًا لدمج ليجيان وسيمنياك في منطقة واحدة تضم متاجر الهدايا التذكارية ذات السقف المنخفض، والحانات والمنتجعات الصحية، وصالات الوشم.

وتجنبت المنطقة السياحية الساخنة في الجزيرة الإفراط بتطوير المباني الخرسانية الشاهقة حفاظًا على حساسية الطابع الديني الخاص بالجزيرة بالي. ويعتقد الهندوس الباليون تقليديًا أن العالم فوق قمم أشجار النخيل الأطول هو مجال الآلهة، لذلك (مع وجود عدد قليل من الاستثناءات المؤسفة التي حرّكها الدولار في السبعينيات) لن تقع على مبان شاهقة تقريبًا تشوّه الأفق في أي مكان على الجزيرة.

ويمكن القول إن كوتا أكثر من عانت خلال الجائحة. فالفندق المؤلف من طبقات عدة إلى منطقة البار المتمركزة حول Poppies I و Poppies II كان لهما شعبية كبيرة بين السياح الأستراليين. لكنها أصبحت مدينة أشباح بين عشية وضحاها تقريبًا.

بالي
Credit: Matthew Micah Wright/Image Bank Unreleased/Getty Images

الآن، تستعيد كوتا بعضًا من جاذبيتها المفقودة، ذلك أنها تشكل وجهة معتدلة الكلفة وتتميز بموقع مركزي لقضاء العطل العائلية، وممارسة الأنشطة، بالإضافة إلى الحياة الليلية.

الأفضل.. إن كنت تنشد الهدوء والسكينة 

بالي
نيرجارا (Nirjhara)، منتجع جديد منعزل شيّد بالقرب من معبد تاناه لوت الشهير في بالي., plain_textCredit: Nirjhara

من اللحظة التي تدخل فيها منتجع نيرجارا الذي افتتح حديثًا، تشعر بأنك لن تغادر هذا المكان مطلقًا.

بالي
تاناه لوت: يعد تاناه لوت أحد أكثر الأماكن المصورة في بالي، وهو عبارة عن تشكيل صخري يقع على بعد 300 متر من الشاطئ. ويعد موطن معبد بورا تاناه لوت القديم., plain_textCredit: Nikolai Sorokin/Adobe Stock

من أجل هروب ناجح حقًا، يحتوي هذا المنتجع المنعزل (القريب من الجانب الغربي الهادئ لمعبد تاناه لوت) على كل ما تتمناه. أجنحة كانوبي في نيرجارا، "بيوت الشجر" الملتوية التي هي عبارة عن مزيج رائع من الأناقة الصناعية والسحر الاستوائي المعاد تدويره، والتي أصبحت أيقونات تصميم العمارة المعاصرة للجزيرة.

بالي
استوديو بوتاتو هيد: تواصل علامة بوتاتو هيد الشهيرة توسعها، مع افتتاح استوديوهات بوتاتو هيد المصممة على نحو جميل خلال الجائحة. وعلى مقربة من بوتاتو هيد ديسا (القرية)، التي تضم العديد من أماكن الموسيقى والمسابح وما لا يقل عن خمسة مطاعم. , plain_textCredit: Martin Westlake

يبعد المنتجع 30 دقيقة تقريبًا عن استراحة كانجو المحببة، ومع ذلك تشعر وكأنها جنة استوائية مخفية. 

الشواطئ الأجمل

بالي
تقدم شركة Tropicsurf الفاخرة لركوب الأمواج دروسًا في خليج جيمباران., plain_textCredit: Tropicsurf.com

منذ افتتاح راكب الأمواج الأمريكي روبرت كوك فندقه عام 1936، انجذب السيّاح لخوض تجربة التزحلق داخل الأمواج الاستوائية الدافئة جنوبي بالي.

بالي
لوست ليندنبيرغ (Lost Lindenberg)، الذي افتتح في يوليو 2022 بالقرب من مدينة ميديوي، يعتبر أحد أكثر الملاذات أناقة وشاعرية في الجزيرة. تقع غرفه الثمانية في أبراج خشبية ذات تصميم جميل ترتفع 20 مترًا، وتطل على 14 كيلومترًا من الرمال البركانية., plain_textCredit: Robert Rieger

على بعد أربعة كيلومترات فقط من الساحل، ستقع على فور سيزونز جيمباران باي، الذي كان في السابق مقرًا لشركة كوكاكولا. يتألف من 147 جناجًا منعزلاً، يُذكّر هذا المنتجع بقرية تقليدية تتخلّلها متاهة من الأزقة المرصوفة والهندسة المعمارية على طراز المعابد. يجذبك القوس المنحني ذات الرمال البيضاء لخليج جيمباران، الخالي من الزحام في كوتا القريبة، بعيدًا عن أحواض الغطس الخاصة وأحواض السباحة في المنتجع.