هذا المستشفى بأبوظبي يراقب مرضاه عبر الأقمار الصناعية بعد الانتهاء من علاجهم

سياحة
نشر
يستقبل 11 ألف مريض سنويًا لكنهم ليسوا من البشر.. ما سر هذا المستشفى بأبوظبي؟

ملاحظة المحرر: "نداء الأرض" عبارة عن سلسلة تحريرية من CNN تلتزم بتقديم التقارير حول التحديات البيئية التي تواجه كوكبنا، والحلول لمواجهتها. أبرمت رولكس عبر مبادرة "الكوكب الدائم" شراكة مع شبكة CNN لزيادة الوعي والتعليم حول قضايا الاستدامة الرئيسية وإلهام العمل الإيجابي

يُعد الصقر الشعار الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويرمز إلى قوة التحمل وعدم الاستسلام أبدًا. وتأسس مستشفى أبوظبي للصقور في عام 1999، ويعمد إلى تقييم ومعالجة أكثر من 11 ألف صقر سنويًا.  ويهدف بشكل أساسي إلى حماية صحة الصقور بواسطة تقديم خدمات علاجية متنوعة، والحفاظ عليها من خلال إعادة تأهيلها وإطلاقها في البرّية من أجل موسم التكاثر

وقالت الدكتورة مارغيت غابرييل مولر، المديرة التنفيذية لمستشفى أبوظبي للصقور في مقابلة مع موقع CNN بالعربية: نحن نُعالج الصقور المريضة جدًا، موضحة: "ما نفعله هو علاج الصقور وإعادة تأهيلها ووضعها في أقفاص كبيرة جدًا، وهناك تستطيع الطيران، وتصبح قوية جدًا".

وأشارت مولر إلى أنه عندما يتم إطلاق سراحها، تُوضع عليها أجهزة إرسال خاصة عبر الأقمار الصناعية بهدف التمكن من متابعة مسارها، مؤكدة: "عادة ما نراها تعود إلى بيئتها الأصلية، حيث تبقى طوال فترة التكاثر".