الإعدام لطبيبة صينية تتاجر بالمواليد الجدد

العالم
نشر
الإعدام لطبيبة صينية تتاجر بالمواليد الجدد
طفل يتلقى العناية في أحد المستشفيات الصينية، بعد أن تم انقاذه من عصابة لنقل الأطفال، واعتقال عدد من أفرادها

أصدرت محكمة صينية حكما بالإعدام مع وقف التنفيذ على طبيبة توليد، بتهمة الاتجار بالأطفال الرضع، وحرمتها المحكمة من حقوقها السياسية مدى الحياة، وقضت بمصادرة أملاكها.

وفي تفاصيل القضية التي أوردتها وكالة الأنباء الصينية الرسمية، شينخوا، فإن الطبيبة، تشانغ شو شيا، أدينت بتهمة الاتجار بسبعة أطفال رضع، وأفادت المحكمة المحلية في مقاطعة شنشي بشمال شرق الصين، الثلاثاء، أن تشانغ "أدينت بقيامها ببيع 7 أطفال رضع، توفي أحدهم فيما بعد، إلى المتاجرين بالبشر، بعد إقناع والديهم بالتخلي عن الرضع المريضين حديثي الولادة."

وحملت المحكمة، تشانغ، مسؤولية وفاة طفل كانت باعته إلى تجار البشر، وتوفي لاحقا بعد أن رماه التاجر في حفرة للقمامة.

وكانت والدة أحد الأطفال، ولقبها دونغ، أبلغت الشرطة بالاشتباه باختطاف طفلها، وبحسب المحكمة الشعبية المتوسطة في وينان فقد "ادعت الطبيبة تشانغ كذبا، أن طفل دونغ، يعاني من مرض خلقي، بينما وجد الطفل في حالة جيدة في مقاطعة خنان المجاورة."

وبحسب الوكالة تم انقاذ طفلين في مقاطعين بشرق البلاد في 10 اغسطس/ آب الماضي، كما ألقي القبض على تسعة مشتبهين، بمن فيهم الطبيبة، وتم طرد مدير مكتب الصحبة في المحافظة ونائبه، والعديد من المسؤولين في المستشفى من مناصبهم، طبقا للوكالة.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر