مسؤول أمني أمريكي لا يستبعد اجتماع المخابرات الروسية بسنودن

العالم
نشر
مسؤول أمني أمريكي لا يستبعد اجتماع المخابرات الروسية بسنودن
متظاهر يضع قناع فانديتا أمام صورة لسنودن

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قال مدير جهاز الأمن القومي الأمريكي، جيمس كلابر، إنه لا يستبعد إمكانية أن يكون الموظف السابق في الجهاز، إدوارد سنودن، المسؤول عن تسريب الوثائق السرية التي فضحت عمليات التجسس الأمريكية الواسعة النطاق حول العالم، قد أجرى لقاءات سرية مع مسؤولين في الاستخبارات الروسية، خاصة بعد منحه حق اللجوء في موسكو.

وذكر كلابر، في جلسة استماع أمام الكونغرس، إن هناك "إمكانية مؤكدة" بحصول اللقاء بين سنودن والمسؤولين الأمنيين في روسيا، كما رجح أن يكون جهاز المخابرات الروسية FSB قد حاول ممارسة نفوذه والتأثير على سنودن.

ولدى سؤاله عن نفوذ روسيا المتزايد في العالم ودورها في الملفات السورية والأوكرانية وسواها قال كلابر إن الأمر يعكس توجهات "القيادة الحالية" لروسيا، مضيفا أن موسكو لديها "رغبة أكيدة في أن تعود قوى عظمى على المستوى الدولي" ما يميز الأداء السياسي لروسيا في الملفات التي تتعارض فيها مصالحها مع أمريكا.

ووجه كلابر رسالة إلى سنودن قائلا: "هو يعتقد أنه قد فاز وحقق هدفه، وإذا كان هذا الأمر صحيحا فأنا أطلب منه ومن شركائه إعادة ما تبقى من الوثائق المسروقة التي لم يُكشف عنها بعد لتجنب إلحاق المزيد من الضرر بالأمن الأمريكي."

نشر