بعد مقتل 5 متظاهرن الشرطة التايلندية تتراجع أمام المحتجين

العالم
نشر
بعد مقتل 5 متظاهرن الشرطة التايلندية تتراجع أمام المحتجين

بانكوك، تايلند(CNN)-- استمرت التظاهرات في العاصمة التايلندية بانكوك الأربعاء، خارج مقر رئيسة الحكومة المؤقت، وذلك بعد صدامات مع الشرطة الثلاثاء، قتل فيها خمسة أشخاص.

ويتظاهر المحتجون منذ شهر مطالبين برحيل الحكومة، وسط انقسام سياسي في تايلند، شل قدرات الحكومة وأطلق العنان للعنف.

ويسعى المتظاهرون إلى تخليص البلاد من تأثير رئيسة الحكومة ينغلوك شيناواترا، وشقيقها الأكبر، رئيس الوزراء السابق ثاكسين شيناواترا، المتهم بالسيطرة على الحكومة من منفاه الاختياري، وطالبوا بإنشاء مجلس شعبي غير منتخب يتولى الاشراف على إجراء الانتخابات والاصلاحات السياسية.

وخيم على تايلند شبح الاضطرابات المدنية التي وقعت عام 2010، والتي استخدم فيها ثاكسين قوات الأمن لقمع المتظاهرين، في مواجهات خلفت عشرات القتلى ، وقد أحجمت قوات الأمن حتى وقت قريب عن استخدام العنف ضد المتظاهرين، ولكن خلال الأسبوع الماضي، بدأت الشرطة بمحاولة لأخلاء المواقع التي يحتلها المحتجون منذ شهر، ويقول المسؤولون في الحكومة إن المحتجين يغلقون المداخل المؤدية إلى دوائر الخدمات الحكومية.

وقد تعرضت الشرطة لمقاومة عنيفة من قبل المتظاهرين في وسط بانكوك الثلاثاء، ووقعت صدامات مسلحة بين الطرفين اسفرت عن مقتل خمسة اشخاص بينهم ضابط شرطية، كما أصيب 70 أخرين بجراح.  

وفي أعقاب ذلك أعلن قائد قوى الأمن الوطني، الجنرال بارادون باتثاناثابوت، عن وقف الشرطة لمحاولاتها السيطرة على المواقع التي يحتلها المتظاهرون.

نشر