كيف يحتجز ضباط الشرطة سيارات الفقراء ثم يبيعونها؟

العالم
نشر
كيف يحتجز ضباط الشرطة سيارات الفقراء ثم يبيعونها؟

(CNN)-- قال المدعي العام للمجتمع الريفي الزراعي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، بأن ضباط الشرطة هناك يعتدون على الفقراء، ويحتجزون سياراتهم، ثم يبيعونها عندما يعجزون عن دفع رسومها.

وقد تم اعتقال ستة من ضباط الشرطة، من بينهم رئيس الشرطة السابق في كينغ سيتي، والرئيس المكلف بمنصبه، تم اعتقالهما الثلاثاء، في قضية فساد.

وقال المدعي العام في مقاطعة مونتري كاونتي، د.فليبو بأن خطة الفساد تسير على النحو التالي: يقوم العريف بوبي كاريلو بحجز مركبة، على الأقل هناك 200 منها، ومع ذلك يستخدم أربع شركات قطر للسيارات، وفي الغالب فإنه يستعين بشركة ميللر للقطر في 87% من الحالات، ويستهدف كاريلو الفقراء من أصول أمريكية لاتينية، الذين لا يستطيعون دفع النقود المطلوبة لاستعادة مركباتهم، بحسب اتهامات المدعي العام.

ويقوم بريان ميللر الذي يملك شركتين من شركات قطر السيارات، بإرسال السيارات التي لا يطالب بها أصحابها إلى كاريلو، بحسب ما أوضح فليبو في بيان صحفي.

الكثير من السيارات تم بيعها بواسطة الضباط، الذي يحتفظون بباقي السيارات للاستخدام الشخصي كما أوضح المدعي العام. وقد ساعدت الشرطة الفيدرالية في اعتقال المتهمين.

ويتهم كاريلو بالتآمر، وإعطاء وتلقي الرشاوى. كما يتهم رئيس الشرطة السابق نيك بالديفيز، والضابط ماريو موتون بالاختلاس، فيما تم اتهام رئيس الشرطة المكلف بروس ميللر، شقيق بريان ميللر، بتلقي رشوة، واتهم بريان بالتآمر لارتكاب الجريمة.

وقد تحدثت محطة تلفزة KSBW الشقيقة لـ CNN مع رئيس الشرطة المكلف أثناء مغادرته المحكمة فقال إنه " مندهش تماما. قبول رشوة؟ لم أفعل ذلك مطلقا، لم أكن أتصور حدوث هذا"، وقد أطلق سراحه وبقية الضباط بكفالة. فيما بقي مارك بيكر، و جايم اندريد في الحجز بتهم أخرى، وسوف يمثل المتهمون أمام المحكمة الاثنين، وقال مراسل KSBW إن المتهمين السبعة قدموا طلبات إفراج بكفالة، ويوجد في دائرة الشرطة في كينغ ستي 17 ضابطا فقط، ولذلك فإن اعتقال سبعة منهم سيؤدي إلى إغلاق المكتب الرئيسي وفقا لمسؤول في البلدة، وأوضح في بيان بأنه سيتم الاستعانة بدوريات شرطة من ماونتري كاونتي.

ويقيم في البلدة الواقعة في وادي ساليناس نحو 13 ألف نسمة، اصول معظمهم من أمريكا اللاتينية، ويعيش نحو خمس السكان تحت خط الفقر.

نشر