أنور إبراهيم لـ CNN: قائد "الماليزية" حضر محاكمتي ولا علاقه لاختفائها بموقفه

العالم
نشر
أنور إبراهيم لـ CNN: قائد "الماليزية" حضر محاكمتي ولا علاقه لاختفائها بموقفه

(CNN)-- قال قائد المعارضة الماليزية أنور إبراهيم إن قائد الرحلة ام اتش 370 للخطوط الجوية الماليزية، يحمل بطاقة عضوية في حزبة، وهو يؤيده بشدة، ولكنه رفض الاحتمالات التي تقول إنه ربما حول مسار الطائرة  كخطوة لدعمه سياسياً.

وقبل ساعات من اختفاء الطائرة المتجهة إلى بكين في الثامن من مارس/ أذار، تم الحكم على أنور إبراهيم زعيم حزب العدالة الشعبية، بالسجن لخمس سنوات، بعد أن نقضت المحكمة حكماً ببراءته من تهمة اللواط صدر عام 2012 .

وقالت بعض وسائل الإعلام إن قائد الطائرة زاهري أحمد شاه، حضر المحاكمة، وتوقعت أن يكون اختفاء الطائرة عملاً سياسياً رداً على الحكم، في حين تزايد تركيز السلطات لتحقيقاتها على الأدلة المتعلقة بقمرة القيادة، وقد تم تفتيش منزل زاهري، ومساعده فريق عبدالحميد من قبل الشرطة، وتم العثور على جهاز محاكاة الطيران في منزل زاهري، بحسب ما كشف مسؤولون ماليزيون.

أنور الذي يتمتع بإطلاق سراح مشروط، أبلغ الـ CNN، بأن حزبه لا يمكنه أن يثبت حضور زاهري للمحاكمة، رغم أن عدداً من أصدقائه يقولون إنه كان هناك "محبطا وشاعراً بالقرف" من  النتيجة.

واعترف الزعيم المعارض بصورة لزاهري في اجتماع سياسي لحزبه، ما يثبت أنه عضو في الحزب،  كما أنه من الأقارب البعيدين لابنته بالتبني، وقال إن اتهام زاهري بتحويل رحلة الطائرة عن مسارها لأسباب سياسية، هو اتهام يفتقر إلى العدل.

وانتقد إبراهيم أسلوب الحكومة في إدارة أزمة الطائرة المفقودة قائلا "اعتقد أن هناك يأساً من الحكومة الحالية، بسبب أسلوب إدارة الأزمة، عدم كفاءة واضحة، تصريحات متناقضة، وإدارة ضعيفة للأزمة.. ومن أجل التغطية على فشلهم، وانعدام كفاءتهم اختاروا مهاجمتي .. إنهم يفشلون بكل الحسابات.. لقد يئسوا من محاولات الطعن بي كزعيم للمعارضة."

     

نشر