موسكو تحذر من ضرب أنصارها وكييف واثقة من تأييد الشعب للوحدة

العالم
نشر
موسكو تحذر من ضرب أنصارها وكييف واثقة من تأييد الشعب للوحدة

(CNN)-- حذر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الإثنين، في موسكو، من استخدام القوة ضد المحتجين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا، وقال إن استخدامها سيعطل الوصول إلى حل دائم للأزمة.

وقال لافروف إن أوكرانيا المستقرة على رأس اولويات موسكو، وأنكر التقارير التي تحدثت عن نشاط للقوات الروسية في الشرق، فيما رفض التكهن بأي حادث أو فعل يمكن أن يدفع روسيا إلى التدخل في أوكرانيا.

 وأوضح لافروف إنه سيرجئ الحكم على الاستفتاء المزمع حول الفيدرالية الذي سيجريه الرئيس المؤقت في 25 مايو/ أيار، إلى أن ترى روسيا العناوين الرئيسية للأسئلة التي سيطرحها الاستفتاء.

من جهته قال الرئيس الأوكراني المؤقت، الكساندر تورتشينوف، الإثنين، إن الأغلبية من الأوكرانيين سيدعمون بقاء أوكرانيا موحدة، إذا ما أجري الاستفتاء بالتزامن مع الانتخابات في 25 مايو/ أيار، وأكد في حديث لأعضاء في البرلمان، عدم معارضته لإجراء الاستفتاء وأضاف أنه "فضلا عن ذلك إذا كان هناك قرار من البرلمان بإجرائه إلى جانب الانتخابات الرئاسية، فإنني على ثقه بأن الشعب سيعبر عن تأييده لاستقلال ووحدة أوكرانيا."

وقال لافروف إن الناشطين المؤيدين لروسيا في شرق أوكرانيا، يجب أن يمنحوا دوراَ محورياً في تشكيل الدستور الجديد، بدلاً من تمثيلهم في الوثيقة النهائية التي ستقدمها الحكومة المركزية في كييف.

نشر