FBI يرصد المقاتلين الغربيين بسوريا: لن نسمح بتكرار 11 سبتمبر

العالم
نشر
FBI يرصد المقاتلين الغربيين بسوريا: لن نسمح بتكرار 11 سبتمبر

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قال مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، FBI، إن وجود آلاف المقاتلين الغربيين المنخرطين في القتال ضمن الحرب الأهلية في سوريا يمثل خطرا أمنيا محتملا، مضيفا أن قضيتهم باتت تحتل رأس قائمة الأولويات لدى أجهزة الأمن في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

وقال مدير FBI، جيمس كومي، إن العشرات من الأمريكيين يقاتلون الآن في سوريا أو حاولوا الوصول إليها للقتال فيها، مضيفا أنهم يشكلون مصدر خطر تماما على غرار الأوروبيين الذين يمكنهم دخول الولايات المتحدة دون الحاجة لتأشيرة.

وقارن كومي بين تدفق المتطوعين للقتال في سوريا وبين مشاركة الآلاف من المقاتلين الأجانب في الحرب الأفغانية خلال العقدين الثامن والتاسع من القرن الماضي، مضيفا أن بعض أولئك المقاتلين انضموا إلى تنظيم القاعدة في أفغانستان، ما يؤكد ارتباط الأمن القومي الأمريكي بالأحداث في ذلك بالبلد باعتبار أن التنظيم نفذ لاحقا هجمات 11 سبتمبر.

وقال كومي بوضوح: "نحن مصممون على ألا تكون الأحداث في سوريا مقدمة لهجمات مستقبلية على غرار هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001."

نشر