إردوغان: ما هذه الوقاحة؟ نقيب المحامين يرد: لست جريئا لأتهم الناس بالوقاحة

العالم
نشر
إردوغان: ما هذه الوقاحة؟ نقيب المحامين يرد: لست جريئا لأتهم الناس بالوقاحة

قاطع رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان غاضبا نقيب المحامين الأتراك، متهما إياه بالوقاحة، لحديثه لوقت أطول مما ينبغي وبشكل "متحامل"، قبل أن يخرج مسرعا من القاعة.

وفي الوقت الذي كان فيه المحامي المعارض متين فايز أوغلو يلقي كلمة ضمن مراسم افتتاح الذكرى الـ146 لإنشاء مجلس الدولة في أنقرة، كان الانفعال واضحا على إردوغان، الذي توجه بالكلام مباشرة إلى أغلو متهما إياه بأن خطابه "سياسي محض وحافل بالأباطيل." (شاهد أسفل المقال ما حدث نقلا عن CNN التركية).

وفي كلمته، انتقد أوغلو أداء الحكومة فيما يتعلق بإغاثة متضررين من زلزال ضرب محافظة فان عام 2001.

ورغم محاولات الرئيس عبدالله غل تهدئته، وقف أردوغان صائحا وهو يلوح في وجه فايز أوغلو، قائلا له "أنت تتحدث بالأباطيل. كيف يمكن أن تكون هناك وقاحة بهذا الشكل؟" لكن فايز أوغلو رفض التوقف عن الكلام.

وعاد إردوغان ليقول "إنّ الرئيس لم يستغرق ساعة في الكلام، في الوقت الذي تخالف فيه أنت البروتوكول.. إنها وقاحة" لكن نقيب المحامين ردّ بالقول "أنا لست جرئيا يا سيادة رئيس الوزراء لأتهم أي شخص بالوقاحة" وفقا للمشاهد التي بثتها CNN Turk.

وأصرّ رئيس الوزراء على المغادرة، وقال نقيب المحامين للصحفيين إثر الحفل "لقد تجاوز رئيس الوزراء حدود الاحترام بوقوفه وإدلائه بتصريحات مؤسفة."

نشر