باميلا أندرسون تكشف: تعرضت للتحرش والاغتصاب بطفولتي.. والحيوانات أنقذتني

العالم
نشر
باميلا أندرسون تكشف: تعرضت للتحرش والاغتصاب بطفولتي.. والحيوانات أنقذتني

كان، فرنسا (CNN) -- كشفت النجمة الأميركية، باميلا أندرسون، يوم الجمعة خلال حفل خيري لحقوق الحيوان على هامش مهرجان "كان" السينمائي عن حقيقة صادمة، وهي تعرضها للتحرش الجنسي في السادسة من العمر، ومن ثم للاغتصاب بينما كان عمرها لا يزيد عن 12 عاما.

قالت أندرسون: "لم تكن طفولتي سهلة بالرغم من وجود والدي المحبين"، وأضافت بأنها تعرضت للتحرش الجنسي بين عمر السادسة والعاشرة على يد مربية أطفال، ومن ثم تعرضت للاغتصاب الجنسي على يد شاب كان يبلغ آنذاك من العمر 25 سنة، في حين كان عمرها لا يزيد عن 12 سنة.

وبحسب أندرسون، فإن الشاب كان شقيق حبيب إحدى صديقاتها، وقد تذرع بتعليمها لعبة قادت إلى تدليك للظهر، ومن ثم عمد إلى اغتصابها.

ذكرت أندرسون أنها عانت مصاعب وفقدت ثقتها بالبشر بسبب تلك التجارب، وتمنت لنفسها الموت، ولكن حبها للحيوانات أنقذها.

وقالت أندرسون البالغة من العمر 46 سنة، إن وفاءها بقي مع مملكة الحيوانات، وعهدت بحمايتهم فقط. فهي ظلت تنظر إليهم على أنهم أصدقاؤها الوحيدون إلى أن رزقت بأطفالها.

نشر