هيغل ينفي بقوة "احتضار" أمريكا كقوى عالمية

العالم
نشر
هيغل ينفي بقوة  "احتضار" أمريكا كقوى عالمية

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- نفى وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هيغل، بقوة  تراجع مكانة الولايات المتحدة على الساحة الدولية على خلفية تعامل إدارة الرئيس، باراك أوباما، مع الأزمة السورية، التي راح ضحيتها أكثر من 162 ألف قتيل.

ودافع هيغل، خلال مقابلة مع CNN تناولت طائفة مختلفة من القضايا المحورية، بشدة عن السياسة الخارجية لإدارة واشنطن، التي يرى البعض أن عدم اتخاذها قرارات حاسمة بشأن بعض القضايا الدولية البارزة، تسببت في تراجع مكانة أمريكا كمركز استقطاب، منذ تولي أوباما السلطة، وأصفا إياها بمزاعم مبالغ فيها.

وقال هيغل لمحاوره جيك تابر: "لا أعتقد أن الأسد تخلي عن ترسانته الكيماوية لأنه اعتقد بأننا ضعفاء... بل على النقيض."

واتفق جمهوريون وديمقراطيون، في الكونغرس الأمريكي، على سواء، على أن سياسة أوباما في التعامل مع الحرب الأهلية الدموية في سوريا دون توجه، واتهامه بالتراجع عن تهديداته بشأن الخط الأحمر الذي لوح فيه مهددا الرئيس السوري، بشار الأسد، بأن تجاوزه، باستخدام السلاح الكيماوي ضد شعبه، ستكون له عواقب.

وكان أوباما قد طلب تفويضا من الكونغرس لشن ضربات جوية عقابية على النظام السوري لاستخدامه الكيماوي، وهو ما لم يحدث بتفضيل الخيار الدبلوماسي، بالاتفاق مع سوريا على مباحثات "جنيف" لحل الأزمة.

ورد وزير الدفاع الأمريكي على سؤال بشأن إجماع الحلفاء والأعداء، على حد سواء، في الاعتقاد بعدم جدوى التهديدات الأمريكية، قائلا: "من السهولة قول ذلك، وسمعته من البعض. لكن الحقيقة ليست كذلك."

هذا ومن المتوقع أن يدلي الرئيس الأمريكي، بكلمة له مرتقبة الأربعاء، من المتوقع أن يتناول فيها سياسته الخارجية، تحديدا تجاه الأزمتين السورية والأوكرانية. 

نشر