الأمير زيد مفوض حقوق إنسان بالإجماع وزوجته تودعه كصديق قديم

العالم
نشر
الأمير زيد مفوض حقوق إنسان بالإجماع وزوجته تودعه كصديق قديم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة تعيين الأمير زيد بن رعد مفوضاً سامياً للمنظمة الدولية لحقوق الإنسان، ليخلف المفوضة السابقة نافي بيلاي الجنوب أفريقية.

وقال الأمير زيد "إنني سأكون أول مفوض سام لحقوق الإنسان من القارة الآسيوية ومن العالم الإسلامي والعربي." بحسب ما ذكر الموقع الرسمي للأمم المتحدة.

وأوضح المفوض السامي الجديد أنه "لا حاجة للقول بأن ذلك يعكس التزام المجتمع الدولي تجاه  هذا الملف المهم والتزامه في دفعه هذه القارة وكذلك في مختلف مناطق العالم."

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رشح الأمير زيد الذي يشغل حالياً منصب مندوب الأردن الدائم لدى المنظمة، في وقت سابق من يونيو/ حزيران ليحل مكان المفوضة نافي بيلاي التي تنتهي ولايتها في نهاية اغسطس/ آب المقبل.

وبعد إقرار ترشيحه بالتصفيق أورد الأمير زيد طرفة قال فيها " زوجتي التي تدعمني قالت لي استمتع بهذه اللحظة حتى النهاية، وقالت لقد كنت من بين الأصدقاء الرائعين الذين عرفتهم منذ فترة طويلة جدا، لأنه بعد أن تبدأ لن يكونوا لديك لفترة طويلة."

ويتضمن التفويض الذي يعمل بموجبه المفوض السامي لحقوق الإنسان، منع انتهاكات حقوق الإنسان، وتأمين احترامها، ودفع التعاون الدولي لضمان هذه الحقوق، وتنسيق جهود الأمم المتحدة ذات العلاقة، بالإضافة إلى توفيق أعمال الأمم المتحدة الإنسانية مع متطلبات حقوق الإنسان.

نشر