21 قتيلاً في صفوف متابعي مباراة المكسيك والبرازيل بكأس العالم

العالم
نشر
21 قتيلاً في صفوف متابعي مباراة المكسيك والبرازيل بكأس العالم

(CNN)-- أدى انفجار وقع الثلاثاء، في مركز لمتابعة مباريات كأس العالم في نيجيريا إلى مقتل 21 شخصاً، معظمهم من الشباب والأولاد الصغار السن، وإلى أصابة 27 آخرين بجروح، بحسب المصادر الطبية.

وقال مصدر طبي طلب عدم كشف هويته كونه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام، إن الجرحى تم نقلهم إلى مستشفى ساني اباتشا التخصصي في داماتور، وأن "جميع الضحايا هم من الشباب الذكور، والأولاد، وهم يعانون من الحروق، وتهتك الأنسجة، وكسور في العظام."

وكانت مصادر في الشرطة أعلنت حصيلة أقل الأربعاء، حيث قالت إن 10 أشخاص قتلوا، ولكن الناطق باسم المستشفى  ذكر أن هذا الرقم يستند إلى عدد الجثث التي تم تسلمها في المستشفى.

ووقع الحادث في ضواحي داماتورو، في مقاطعة يوبي، بحسب المصادر. وقد زرعت المتفجرات في عربة "ركشو" صغيرة تعمل بمحرك كانت خارج المركز الذي كان المتفرجون يتابعون فيه مباراة البرازيل والمكسيك. وقال مفوض شرطة مقاطعة يوبي، سنوسي رفاعي،  بأنه "تم نشر رجال الشرطة في الموقع، ولكن من المبكر إعطاء تفاصيل."

وتعرف المناطق المشتعلة في شمال شرق نيجيريا بأنها معقل جماعة بوكو حرام السيئة الصيت، وهي الجماعة الإسلامية التي اختطفت فتيات المدارس في أبريل/ نيسان الماضي.

  وقال مينا الارامو، أحد المسؤولين في مداغالي في مقاطعة آدمواوا لـ CNN، بأنه خلال الأسبوع الماضي تلقى السكان في تلك البلدة التي وقع فيها الانفجار، والتي استهدفت سابقا من بوكو حرام، تحذيرات ضد مشاهدة مباريات كأس العالم.

وأوضح أنه تم "توزيع رسائل على مركز المشاهدة في  مقاطعة آدمواوا، تحذر الناس من التجمع لمشاهدة مباريات كأس العالم .. كنا نشك بأن تلك الرسائل من مليشيات بوكو حرام."

ولمحاربة خطر بوكو حرام المتنامي، أعلنت الدولة العام الماضي حالة الطوارئ في ولايات يوبي، وبورنو، وآدمواوا.

نشر