التقييد والذبح عقوبة الزواج دون موافقة الأهل

العالم
نشر
التقييد والذبح عقوبة الزواج دون موافقة الأهل

إسلام أباد، باكستان (CNN) -- لقي زوجان باكستانيان تزوجا حديثا حتفهما على نحو بشع عندما جزت عائلة الزوجة عنقيهما انتقاما لزواج الأبنة دون مباركة العائلة في آخر جرائم الشرف التي تشهدها الدولة الآسيوية، وبلغت 869 جريمة العام الماضي..

وقالت قائد شرطة البنجاب، محمد إحسان الله، لـCNN، إن سجاد أحمد، 26 عاما، ومأوية بيبي، 18 عاما، تزوجا بإحدى المحاكم الباكستانية في 18 يونيو/حزيران من الشهر الجاري، دون موافقة عائلة الزوجة.

والخميس، نجح والد وأعمام الزوجة في الإيقاع بالزوجين وجرهما إلى قرية  "سترة" بولاية البنجاب شمال شرقي باكستان، حيث تم تقيدهما وذبحهما، قبل أن يسلم الجناة أنفسهم إلى الشرطة رغم عدم وجود شهود على الجريمة.

ويقول ناشطون بأن شهود العيان، وحتى الشرطة أحيانا، كثيرا ما تتفادى التدخل في مثل هذه الجرائم، المنحدرة في الأصل من مناطق العشائر التقليدية، باعتبارها شأن عائلي. وراحت ضحيتها  869 امرأة العام الماضي، وفق مفوضية حقوق الإنسان الباكستانية .

 وتقدر الأمم المتحدة أن قرابة 5 آلاف امرأة يرحن ضحية جرائم الشرف سنويا، ويرجح نشطاء بأن العدد يفوق ذلك بكثير نظرا لأنه لا يتم الإبلاغ عن كافة الجرائم. 

نشر