932 وفاة بمرض "إيبولا" ومنظمة الصحة العالمية تعقد اجتماعا للجنة الطوارئ

العالم
نشر
932 وفاة بمرض "إيبولا" ومنظمة الصحة العالمية تعقد اجتماعا للجنة الطوارئ
طبيبة من منظمة خيرية مسيحية تصطحب طفلا خارج الحجر الصحي الذي ادخل إليه بعد وفاة والدته بمرض ايبولا في العاصمة الليبيرية مينروفيا

(CNN)--وصل عدد الوفيات بمرض الحمى النزفية "إيبولا" إلى 932 حالة، بحسب ما أعلنت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، بينها 45 حالة وفاة في غينيا، إضافة إلى 108 إصابات جديدة أبلغت عنها غينيا، وليبريا، ونيجيريا، وسيراليون، بين يومي السبت والإثنين، وفقاً للمنظمة.

وقد أصبح تفشي مرض الحمة النزفية "إيبولا" في دول غرب افريقيا، هاجساً لمنظمة الصحة العالمية، التي تراقب انتشار المرض بكثير من القلق، مثلما هو هاجس صحي لكافة الدول التي تخشى انتقال المرض إلى أراضيها.

وتعقد لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية اجتماعاً يومي، الأربعاء والخميس، لبحث انتشار المرض، بحسب ما أعلنت المنظمة.

ونقل الموقع الرسمي للأمم المتحدة، عن طارق جسارفيتش، المتحدث باسم المنظمة في جنيف، أن هذه المرة هي "الأولى التي يتم فيها الاجتماع حول الإيبولا، والفكرة أن المدية العامة لمنظمة الصحة العالمية، تسعى لأخذ رأي لجنة الطوارئ، فيما إذا كان تفشي المرض، يشكل طارئة صحية تثير قلقاً دوليا."

وقال جسارفيتش "إن لجنة الطوارئ  ستوصي المديرة العامة، بإعلانه حالة صحية طارئة وتوصي بالتدابير المؤقتة للحد من انتشاره."

وقد أطلقت منظمة الصحة العالمية مع دول غرب أفريقيا المتأثرة بالمرض الأسبوع الماضي، خطة بقيمة مئة مليون دولار للاستجابة لتفشي الوباء.

نشر