بعد تفويضه ضربات جوية مستهدفة.. أوباما: لن نجر إلى حرب ثانية بالعراق

العالم
نشر
بعد تفويضه ضربات جوية مستهدفة.. أوباما: لن نجر إلى حرب ثانية بالعراق

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- طمأن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، مواطنيه  بأن بلاده لن تخوض حربا أخرى في العراق، وذلك في معرض كلمة ألقاها الخميس/فجر الجمعة، أشار فيها إلى تفويضه الجيش الأمريكي تنفيذ ضربات جوية "مستهدفة" لوقف تقدم مليشيات "تنظيم الدولة الإسلامية" بالعراق."

وقال أوباما:  "كقائد أعلى للجيش لن أسمح بجر الولايات المتحدة للقتال في حرب أخرى بالعراق، فيما ندعم العراقيين في حربهم ضد هؤلاء الإرهابيين."

وأضاف: "لن تعود قوات أمريكية مقاتلة إلى العراق  لأنه ما من حل عسكري أمريكي للأزمة الكبرى هناك."

وأعلن عن تفويضه الجيش الأمريكي القيام بضربات جوية "مستهدفة"، إن اقتضت الضرورة، لحماية الأمريكيين ومساعدة القوات العراقية، وحماية الأقلية الأيزيدية التي تحاصر مليشيات "تنظيم الدولة الإسلامية" الآلاف منهم في جبل سنجار.

وفر الاف العراقيين المسيحيين بعد سيطرة المسلحين المتشددين مدينة "قراقوش" أكبر مدنهم وتخييرهم بين اعتناق الإسلام أو الموت"، وأوضح الرئيس الأمريكي قائلا: "عندنا نواجه وضعا كما هو الحال بالجبل حيث يتعرض مدنيون أبرياء لاحتمال العنف على نطاق مروع، عندها لدينا تفويض بالمساعدة، وفي هذه الحالة طلب من الحكومة العراقية."

ويأتي التصعيد الأمريكي بعيد عامين من إكمال إدارة أوباما سحب كافة القوات العسكرية من العراق

نشر