مقتل جنديين وإصابة تسعة في هجوم انتحاري على قوات حفظ السلام في مالي

العالم
نشر
مقتل جنديين وإصابة تسعة في هجوم انتحاري على قوات حفظ السلام في مالي
جنود هولنديون في قوات حفظ السلام الدولية في مالي ، مارس/ آذار 2014

(CNN)-- قتل جنديان من قوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة في مالي، وأصيب تسعة من رجال البعثة في هجوم انتحاري، السبت، في شمال البلاد، بحسب ما ذكرت بعثة المنظمة الدولية هناك.

وهذا هو الهجوم الثالث الذي يتعرض له خلال الأسبوع الأخير، جنود البعثة التي يطلق عليها اسم، "مينوسما" ومهمتها السعي إلى توطيد الاستقرار في البلاد التي تهددها المليشيات الإسلامية.

وأوضحت "مينوسما" أن اثنين من الجرحى حالتهم خطيرة، وأن الهجوم الذي على رجالها كان بواسطة سيارة استهدفت دورية تابعة لها في منطقة "بير" على بعد 53 كيلومتراً من تمبكتو.

وأضافت أن "هذا النوع من العنف أحمق، وكلف مينوسما خسائر فادحة في مالي" بحسب ديفيد غريسلي، نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.

وأضاف غريسلي أن "هذه الهجمات تزيد من عزيمتنا وإصرارنا على مواصلة المهمة جنباً إلى جنب مع شعب مالي".

ويعد الهجوم الذي وقع السبت، الهجوم الثالث الذي يشن ضد "مينوسما" خلال هذا الأسبوع بحسب الأمم المتحدة، حيث أصيب اثنان من قوات حفظ السلام بجروح خطرة في انفجار لغم أرضي بسيارتهما الخميس، كما أصيب جندي آخر عندما تحطمت سيارته خلال دورية جراء انفجار لغم أيضا.

نشر