مصرع ثلاثة من أسرة بابا الفاتيكان بينهم طفلان في حادث مأساوي بالأرجنتين

العالم
نشر
مصرع ثلاثة من أسرة بابا الفاتيكان بينهم طفلان في حادث مأساوي بالأرجنتين

بوينس أيرس، الأرجنتين (CNN)- لقي ثلاثة من أفراد أسرة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، بينهم طفلان، مصرعهم في حادث سير شمال العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس، كما أصيب شخص رابع، وفق ما أكدت مصادر الشرطة الثلاثاء.

وأكدت الشرطة أن اثنين من أحفاد شقيق البابا فرنسيس، إضافة إلى والدتهما، لقوا حتفهم في الحادث، الذي وقع على أحد الطرق السريعة بمقاطعة "كوردوبا"، فيما أصيب ابن شقيقه، إيمانويل هوارسيو بيرغوليو، ووصفت حالته بـ"الحرجة."

وقالت المتحدثة باسم الشرطة في المقاطعة، كارينا فيريرا، إن السيارة التي كان يقودها نجل شقيق البابا، اصطدمت بشاحنة، بعد قليل من منتصف الليلة الماضية، ولم تتضح على الفور أسباب الحادث.

وأسفر الحادث عن مصرع الطفلين خوسيه بيرغوليو، 8 شهور، وأنطونيو بيرغوليو، عامان، إضافة إلى والدتهما، فاليريا كارمونا، البالغة من العمر 36 عاماً، فيما تم نقل الأب، وعمره 35 عاماً، إلى المستشفى في "حالة حرجة."

وقال الأب فيديريكو لومباردي، المتحدث باسم الفاتيكان، إن البابا فرنسيس يشعر بـ"حزن عميق"، بعد سماعه بأنباء "الحادث المأساوي" صباح الثلاثاء.

يُذكر أن البابا فرنسيس، واسمه الحقيقي جورج ماريو بيرغوليو، والذي ولد في الأرجنتين عام 1936، شغل عدداً من المواقع الدينية في الكنيسة الكاثوليكية لما يقرب من 43 عاماً، منها 15 عاماً عمل فيها كاردينال بوينس أيرس.

في عام 2013، تم ترشيحه لشغل موقع بابا الفاتيكان، بعد استقالة البابا السابق، بنديكتوس السادس عشر، ليصبح أول بابا تنحدر أصوله من أمريكا الجنوبية.

نشر