أمريكا تدفع الملايين لتدمير أسلحتها في العراق

العالم
نشر
أمريكا تدفع الملايين لتدمير أسلحتها في العراق

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)  -- دمرت الولايات المتحدة أكثر من 40 مركبة جنود مدرعة من طراز "همفي" منذ بدء الحملة الجوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق في اغسطس/آب الفائت.

وقال تود هاريسون، زميل بمركز "التقييمات الاستراتيجية والموازنة"، إن أمريكا تنفق 30 ألف دولار عن كل قنبلة لتدمير تلك العربات المدرعة التي تصل تكلفة صناعتها أكثر من ربع مليون دولار، ويختلف السعر باختلاف تجهيزاتها من الأسلحة.

وأكد مسؤول دفاعي أمريكي للشبكة استهداف الطائرات الأمريكية لمركبات همفي قائلا: "أحيانا نشاهد داعش تستولي على أجهزة أمريكية وتوظفيها.. ولهذا قررنا تقليص هذا التهديد"، لافتا إلى أن يجري إعادة تزويد القوات العراقية ببعض من تلك الأسلحة لاحقا.

وارتفعت تكلفة الحملة الجوية التي استهلها الجيش الأمريكي في العراق بتوسيع نطاق ملاحقة "داعش" في سوريا، وانطلقت الحملة الجوية هناك، فجر الثلاثاء، بأكثر من 47 صاروخ توماهوك، بتكلفة 1.5 مليون دولار للصاروخ الواحد.

وبعث التحالف الدولي بـ48 طائرة عسكرية  مقاتلة، للعراق، من بينها طائرة "اف-22 رابتورت" وتعتبر أغلى الطائرات الماهولة تشغيلا إذ تصل كلفة طيرانها قرابة 62 ألف دولار للطيران، بجانب قنابل يتفاوت سعر الواحدة منها ما بين 20 ألف إلى 30 ألف دولار.

ونفذ الطيران الأمريكي أكثر من 20 ضربة جوية في سوريا و198 في العراق منذ 8 أغسطس/آب الفائت و23 سبتمبر/أيلول الجاري، في عمليات لا تضمن معظمها في التكلفة اليومية المتوسطة للحملة الأمريكية وتصل إلى 7.5 مليون دولار يوميا بنهاية الشهر الماضي.

 

نشر