مصادر لـCNN: منفذ هجوم أوتاوا على علاقة بـ"جهاديين" سافر أحدهم للقتال في سوريا

العالم
نشر
مصادر لـCNN: منفذ هجوم أوتاوا على علاقة بـ"جهاديين" سافر أحدهم للقتال في سوريا

أوتاوا، كندا (CNN)- أكدت مصادر أمريكية لـCNN الخميس، أن منفذ الهجوم على البرلمان الكندي الأربعاء، على "علاقة بعناصر جهادية" في كندا، سافر أحدهم على الأقل للخارج مؤخراً، للانضمام إلى القتال في سوريا.

ولفتت المصادر إلى أن الشاب الذي أطلق النار قرب البرلمان الكندي، يُدعى مايكل زيهاف-بيبيو، يبلغ من العمر 32 عاماً، اعتنق الإسلام مؤخراً، وأسفر الهجوم عن مقتل أحد أفراد الشرطة، يُدعى ناثان سيريلو، في الـ24 من عمره.

كما أكدت المصادر أن السلطات الأمريكية تقوم حالياً بمراجعة ما لديها من معلومات واتصالات، للبحث عن أي صلات محتملة للهجوم الذي شهدته مدينة أوتاوا الأربعاء، و"عناصر جهادية" في الولايات المتحدة.

وشددت المصادر، التي قالت إنها على إطلاع على التحقيقات التي تجريها السلطات الكندية، على أن "المؤشر الأوضح حتى الآن، أن الهجوم الذي شهدته العاصمة الكندية، ربما تم استناداً إلى معتقدات إسلامية متشددة."

وقال مسؤول في إدارة مكافحة الإرهاب، في تصريحات لـCNN من واشنطن، طالباً عدم الكشف عن هويته، إن مايكل زيهاف-بيبيو كان على صلة بشخص يُدعى حسيب الله يوسفزاي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب تقارير أوردتها وسائل إعلام كندية في وقت سابق من العام الجاري، فإن يوسفزاي مطلوب للسلطات الكندية، بعد انضمامه إلى إحدى الجماعات الإسلامية المتشددة، التي تشارك في المعارك ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

كما أكد مسؤولان أمنيان أمريكيان لـCNN الخميس، أن "إسلاميين متشددين" آخرين، يُعتقد أن زيهاف-بيبيو كان على صلة بهم، مازالوا يقيمون في كندا، ولم تفصح المصادر عن أسماء هؤلاء "الجهاديين" المحتملين.

نشر