صحف العالم: البابا فرانسيس ودوره في إنهاء القطيعة الأمريكية - الكوبية

العالم
نشر
صحف العالم: البابا فرانسيس ودوره في إنهاء القطيعة الأمريكية - الكوبية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  تنوعت اهتمامات الصحف العالمية الجمعة، وكان من أبرز ما جاء فيها تضارب الأنباء حول استعداد حركة حماس لحرب جديدة، والمفاوضات السرية التي حاولت إطلاق سراح عبد الرحمن كاسيغ قبل مقتله.

يديعوت أحرونوت

أفادت تقارير من غزة أن حماس تستعمل مواد البناء التي تصلها من الخارج في حفر الأنفاق، في محاولة منها لإعادة تأسيس نظام الأتفاق الذي استعملته في الحرب الأخيرة.

وكانت إسرائيل قد سمحت بمرور مواد البناء إلى القطاع في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بعد إغلاق معبر رفح من قبل السلطات المصرية لفترة طويلة.

ويفيد عدد من الخبراء أنه في حال كانت هذه الأنباء صحيحة، فيبدو أن حماس تستعد لحرب جديدة مع إسرائيل.

ديلي ميل

كشف تقرير أن جهاديين اثنين ومحام من نيويورك تفاوضوا مع قادة تنظيم داعش من أجل إطلاق سراح عبد الرحمن كاسيغ، ووقف عمليات قتل الآلاف من الأرواح البريئة.

وجرت هذه المفاوضات برعاية مكتب التحقيقات الفدرالية، واستمرت لشهر كامل قبل أن يقوم التنظيم بقتل كاسيغ.

وكان ستانلي كوهين، وهو محام أمريكي مثل عناصر من حماس في السابق، قد حصل على موافقة الحكومة الأمريكية بالتواصل مع كل من أبو قتادة وأبومحمد المقدسي لتنفيذ عمليات التفاوض.

لوس أنجلوس تايمز

أفادت تقارير إعلامية أن البابا فرانسيس لعب دورا محوريا في المفاوضات بيت الولايات المتحدة الأمريكية وكوبا.

ووفقا لهذه التقارير، ضغط البابا فرانسيس وعدد من معاونيه على كوبا للموافقة على اتفاقية تبادل الجواسيس، وذلك خلال اجتماع مهم عقد في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بفيينا.

ويؤكد محللون أن البابا فرانسيس كان قادرا على مد جسر بين الطرفين لثقته فيهما.

نشر