أحد الناجين من هجوم شارلي إيبدو يكشف: المسلحون استدعوا الضحايا بالاسم قبل قتلهم

العالم
نشر
أحد الناجين من هجوم شارلي إيبدو يكشف: المسلحون استدعوا الضحايا بالاسم قبل قتلهم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أصدر الأزهر في مصر، والذي يعتبر أحد أبرز المرجعيات الدينية لدى المسلمين في العالم، بيانا أدان فيه الهجوم المسلح على مقر المجلة الفرنسية "شارلي إيبدو"، في الوقت الذي تكشفت فيه المزيد من التفاصيل حول الهجوم الذي أدى إلى مقتل 12 شخصا، بينها قيام المهاجمين بالمناداة على المستهدفين بالاسم قبل قتلهم.

ونقل الموقع الرسمي للتلفزيون المصري عن الأزهر إدانته للهجوم المسلح على مقر المجلة، المعروفة بنشر صور ساخرة ظهر في بعضها شخصيات دينية مقدسة لدى المسلمين، وأضاف الموقع أن الأزهر "وصف الحادث بالإجرامي، مبينا رفض الإسلام لأي أعمال عنف."

من جانبه، قال الطبيب جيرارد كيرزاك، الذي ساعد على علاج المصابين جراء الهجوم، إن أحد الناجين أخبره بأن المهاجمين قاموا بتلاوة أسماء المستهدفين والمناداة عليهم قبل قتلهم، وقاموا بفصل النساء عن الرجل قبل المباشرة بإطلاق النار.

وأضاف كيرزاك أن عملية التصفية التي جرت داخل المجلة لم تتم عبر إطلاق النار عشوائيا، بل كانت أشبه بـ"إعدام محدد" يستهدف أشخاصا بعينهم.

نشر