تركيا تحجب مواقع إلكترونية نشرت غلاف "شارلي إيبدو" متضمناً رسماً للنبي محمد

العالم
نشر
تركيا تحجب مواقع إلكترونية نشرت غلاف "شارلي إيبدو" متضمناً رسماً للنبي محمد

أنقرة، تركيا (CNN)- قضت محكمة تركية الأربعاء، بحجب عدد من المواقع الإلكترونية، التي نشرت صوراً لغلاف العدد الأول لمجلة "شارلي إيبدو"، بعد الهجوم على مقرها بالعاصمة الفرنسية باريس الأسبوع الماضي.

وذكرت وكالة "الأناضول" للأنباء، شبه الرسمية، أن المحكمة أمرت بحجب تلك المواقع، بعد قيامها بنشر صفحات من المجلة الفرنسية الساخرة، بما فيها صفحة الغلاف، والتي تتضمن رسماً جديداً للنبي محمد.

جاء القرار القضائي بعدما كتب نائب رئيس الوزراء، يالشين أكدوغان، في تغريدة على صفحته بموقع "تويتر" قائلاً: "هؤلاء الذين ينشرون رسوماً تعبر عن رسولنا العظيم، هم الذين لا يبالون بنشر الذعر"، معتبراً أن مثل هذه الممارسات "تفتح الباب أمام الفتنة والاستفزاز."

وتبلغ نسبة المسلمين في تركيا حوالي 99.8 في المائة، من بين عدد سكانها البالغ 82 مليون نسمة، بحسب المعلومات المتاحة على موقع "كتاب حقائق العالم"، التابع لوكالة الاستخبارات الأمريكية.

ونشرت المجلة الباريسية على غلاف عددها الأول بعد الهجوم الذي خلف 12 قتيلاً، رسماً يظهر النبي محمد وتقطر دمعة من إحدى عينيه، ويمسك بلافتة مكتوب عليها "أنا شارلي."

وبحسب مصادر فرنسية وتركية، فقد قامت صحيفة "جمهورييت" التركية المعارضة، بنشر عدد من صفحات "شارلي إيبدو"، كملحق داخلي مترجم إلى التركية، بما فيها صفحة الغلاف التي أثارت اعتراضات من العديد من الدول الإسلامية.

نشر