اليابان ستبذل جهدها للتواصل مع "داعش" عبر وسيط والأوروبيون يتعرفون على "الجهادي جون"

العالم
نشر
اليابان ستبذل جهدها للتواصل مع "داعش" عبر وسيط والأوروبيون يتعرفون على "الجهادي جون"
أشخاص يشاهدون التلفاز عند عرض تقرير اخباري حول الرهينتين اليابانيتين المحتجزين لدى "داعش"، طوكيو 20 يناير/ كانون الأول 2015

(CNN)--أعلنت الحكومة اليابانية الأربعاء، أنها ستبذل كل ما في وسعها من أجل التواصل مع تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بشأن الإفراج عن الرهينتين اليابانيتين المحتجزين لدى التنظيم.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء يوشيهيد سوغا، بأنه سيتم التواصل معهم بشأن كنجي غوتو جوغو، و هارونا ياكوا عن طريق دولة ثالثة، وأوضح في مؤتمر صحفي عقده في طوكيو، أن المساعدة اليابانية البالغة 200 مليون دولار، لم تقدم لتمويل أعمال حربية ضد داعش، وأنها مخصصة لغايات إغاثة اللاجئين.

وقد أمهل تنظيم "داعش" اليابان 72 ساعة،لدفع فدية لتحرير الرهينتين وقيمتها 200 مليون دولار،في رسالة فيديو نشرها التنظيم، وتنتهي الجمعة 23 يناير/ كانون الثاني،  .

وفي جانب متصل أعلن مسؤولون غربيون بأنهم يعتقدون بأنهم تعرفوا إلى شخصية "الجهادي جون" وأن صوته وتهديده ووعيده مألوفا.

مقاتل "داعش" صاحب الزي الأسود، الذي ظهر في تسجيل الفيديو ليطلب فدية مقدارها 200 مليون دولار لإطلاق سراح اليابانيين المحتجزين لدى التنظيم، يبدو بمظهره وصوته مشابها للرجل الذي ظهر خمس مرات على الأقل في فيديوهات لرهائن سابقين.

الرجل الملثم والمسلح بسكين صاحب اللهجة اللندنية ويعرف باسم "الجهادي جون" أصدر تهديدات بقطع رأس أمريكي وبريطاني محتجزين.

نشر