أوباما في خطاب "حالة الاتحاد": أي عقوبات على إيران ستعيق الحل الدبلوماسي والوقت قد حان لإغلاق "غوانتنامو"

العالم
نشر
أوباما في خطاب "حالة الاتحاد": أي عقوبات على إيران ستعيق الحل الدبلوماسي والوقت قد حان لإغلاق "غوانتنامو"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن بلاده أقوى من أي وقت مضى، وإن بلاده تساند جميع الشعوب التي وقعت ضحية للإرهاب بدءا من باكستان، وانتهاء بفرنسا، وطالب أوباما الكونغرس الحالي بسن قانون جديد يجيز استخدام القوة العسكرية ضد تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.

وأكد أوباما، خلال خطاب "حال الاتحاد،" إن واشنطن تتعاون مع دول في جنوب آسيا وشمال أفريقيا لمنع الإرهابيين من التقدم، والاختباء في مواقع آمنة، كما عاود التأكيد على دعم بلاده لمعارضة معتدلة في سوريا تساعد الولايات المتحدة الأمريكية في أهدافها لمواجهة الإرهاب.

أما بالنسبة للبرنامج النووي الإيراني، قال أوباما إن لدى العالم فرصة حقيقية للتوصل إلى إلى اتفاق يمنع إيران من تطوير سلاحها النووي، مؤكدا أنه سيعارض مشروع أي قرار يفرض عقوبات جديدة على إيران، لأن ذلك سيعيق جميع الجهود الدبلوماسية، وفقا لما ذكره.

كما تطرق أوباما خلال خطابه إلى عدد من الملفات العالمية، من بينها مطالبته الكونغرس بالعمل على إنهاء الحظر على كوبا، وسن قانون جديد لمواجهة تهديد أي هجوم إلكتروني.

وأكد أوباما أن الوقت قد حان أخيرا لإغلاق سجن غوانتامو لأنه لا يمثل مبادئ الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنه ليس من المعقول إنفاق نحو ثلاثة ملايين دولار لكل سجين مقابل الإبقاء على هذا السجن مفتوحا.

أما في الشأن الأمريكي، فقد تطرق أوباما إلى عدة ملفات من بينها قضية الضرائب المفروضة على الشركات الصغيرة والطبقة المتوسطة، والاهتمام برعاية الأطفال، والإجازات المرضية، والتعليم الجامعي، إضافة إلى ضرورة التوصل إلى طرق جديدة لمواجهة خطر التغيرات المناخية، التي تشكل تهديد على الأجيال المقبلة.

وفي نهاية الخطاب، تعهد أوباما بالعمل مع الجمهوريين يدا بيد لتصبح الولايات المتحدة الأمريكية أقوى.

نشر