الشرطة الدنماركية تؤكد مقتل مطلق النار على تجمع ضم أحد رسامي الصور المسيئة للنبي

العالم
نشر
الشرطة الدنماركية تؤكد مقتل مطلق النار على تجمع ضم أحد رسامي الصور المسيئة للنبي

كوبنهاغن، الدنمارك (CNN) -- أكدت الشرطة الدنماركية الأحد أنها تمكنت من قتل المسلح الذي يعتقد أنه المسؤول عن هجومي كوبنهاغن الذي استهدف الأول تجمعا للدفاع عن حرية التعبير شارك فيه رسام كاريكاتور من بين رسامي الصور التي اعتبرت مسيئة للنبي محمد، إلى جانب إطلاق النار قرب كنيس يهودي.

وكان المسلح قد اقتحم مقهى فيه تجمع ضم الرسام لاركس فيلكس، وعدد من أنصاره، وقام بإطلاق النار على الحضور، ما أدى لمقتل شخص وجرح ثلاثة من رجال الأمن، وبعد ذلك بعشر ساعات قام المسلح بإطلاق النار قرب كنيس يهودي ما أدى لمقتل أحد المارة وجرح اثنين من رجال الشرطة.

وبعد ذلك بساعات، حاول عدد من رجال الأمن الاقتراب من شخص في أحد شوارع كوبنهاغن للتحقق من هويته، فبادرهم بإطلاق النار، ما دفعهم إلى الرد عليه بالمثل وقتله.

ولم يُكشف بعد عن هوية المهاجم القتيل ولا عن ميوله التنظيمية، ولكن جماعات إسلامية متشددة كانت قد وجهت تهديدات في السابق لفيلكس، وقد قالت رئيسة الوزراء الدنماركية، هله تورنينج شميت، إن الأدلة تشير إلى أن الهجوم الأول على المقهى كان "محاولة اغتيال سياسية" ما يدل على أنه "عمل إرهابي" على حد تعبيرها.

نشر