شاهد .. مسلح كوبنهاغن فلسطيني الأصل غادر السجن قبل أسبوعين من الهجوم

شاهد .. مسلح كوبنهاغن فلسطيني الأصل غادر السجن قبل أسبوعين من الهجوم

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 17 فبراير/شباط 2015; 05:38 (GMT +0400).
1:58

قبل ساعات من إطلاق النار في كوبنهاغن، قام عمر عبدالحميد الحسين بنشر مبايعة لزعيم داعش، أبوبكر البغدادي، على ما يبدو أنها الصفحة الخاصة لذلك المسلح على فيسبوك. الحسين ولد في الدنمارك، وتطلق والداه الفلسطينيان عندما كان صغيرا، وبحسب الشرطة فإنه كان عضواً في إحدى العصابات.

وفي غضون 14 ساعة قتلته الشرطة، بعد مقتل شخصين وإصابة خمسة آخرين في هجمات استهدفت أحد رسامي الكاريكاتور، خلال فعالية لحرية التعبير، ومعبد لليهود بالعاصمة الدنماركية.

ولكن يبدو أن الحسين لم يكن وحيداً.. إذ تم الاثنين توجيه اتهامات إلى شابين آخرين، أحدهما في التاسعة عشرة، والآخر في الثانية والعشرين، على صلة بتلك الهجمات.

المدعون العامون قالوا إن الشابين اتفقا مسبقاً مع المسلح لمساعدته في الاختباء بعد الهجوم وأخفيا السلاح.. وتم توجيه تهمتين لهما بالمساعدة في القتل، وخمس تهم بالمساعدة في القتل المتعمد. 

 وبحسب التلفزيون الوطني في الدنمارك فإن  الحسين خرج من السجن قبل أسبوعين فقط، إذ أنه اتهم  بالطعن غير المبرر في القطار عام 2013.

وفي المحاكمة قال الحسين إنه شعر بأن حياته في خطر وحكم بأنه لائق عقلياً، كما كان رياضيا وملاكما واعدا، حيث يظهر هنا وهو يتدرب قبل عدة سنوات.

الحسين ولد في الدنمارك، وتطلق والداه عندما كان صغيرا، وبحسب الشرطة فإنه كان عضواً في إحدى العصابات.

هجومه هذا في كوبنهاغن قد يكون مستلهما من الهجمات الأخيرة التي وقعت في باريس، بمقر مجلة شارلي إيبدو، ومتجر لليهود في المدينة.

فمن ابرز أوجه التشابه بين الهجومين.. استهداف رسامي كاريكاتور، ومعابد لليهود.