تفجير انتحاري بكابول استهدف سيارة عسكرية تركية خارج السفارة الإيرانية.. وطالبان تعلن مسؤوليتها

العالم
نشر
تفجير انتحاري بكابول استهدف سيارة عسكرية تركية خارج السفارة الإيرانية.. وطالبان تعلن مسؤوليتها

كابول، أفغانستان (CNN) -- أكدت الشرطة الأفغانية الخميس أن الهجوم الانتحاري الذي شهدته العاصمة كابول في ساعات الصباح استهدف مركبة عسكرية تركية كانت خارج السفارة الإيرانية الملاصقة بدورها للسفارة التركية، في وقت أكدت فيه طهران عدم إصابة أحد من أفراد طاقمها الدبلوماسي.

وقال الناطق باسم الداخلية الأفغانية، صديق صديقي، لـCNN إن المركبة العسكرية التركية كانت خارج السفارة الإيرانية عند تعرضها للهجوم الانتحاري الذي أدى وفقا للشرطة إلى مقتل مدني واحد على الأقل بعدما ارتطم المهاجم بسيارته المفخخة بالعربية العسكرية.

من جانبها، نددت الناطقة باسم الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم، بالهجوم، مؤكدة عدم إصابة أي فرد من أفراد طاقم السفارة الإيرانية في كابول.

ونقل تلفزيون "برس" الإيراني الرسمي عن أفخم قولها: "جميع الزملاء في السفارة الإيرانية بخير وسلامة، ولم تتعرض سفارتنا لأي ضرر جراء هذا العمل الإرهابي."

يذكر أن حركة طالبان كانت قد أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم، في تغريدة للناطق باسمها "ذبيح الله مجاهد."

نشر