إندونيسيا تحتج لدى سفير الرياض بجاكارتا بعد تنفيذ حكم الإعدام بعاملة إندونيسية قتلت سعودية

العالم
نشر
إندونيسيا تحتج لدى سفير الرياض بجاكارتا بعد تنفيذ حكم الإعدام بعاملة إندونيسية قتلت سعودية
إندونيسيات يتدربن على العمل المنزلي قبل السفر للعمل في الخارج

جاكارتا، إندونيسيا (CNN) -- استدعت السلطات الإندونيسية الأربعاء السفير السعودي لديها وسلمته مذكرة احتجاج على خلفية تنفيذ الرياض حكم الإعدام بعاملة منزل إندونيسية متهمة بقتل سيدة كانت تعمل لديها. وقالت جاكارتا إن السعودية لم تخطرها مسبقا بالإعدام الذي نُفذ بوقت مبكر الثلاثاء.

وقالت وزارة الخارجية الإندونيسية إنها سألت السفير السعودي عن سبب عدم إعلامها مسبقا بالخطوة، مؤكدة أن الحكومة الإندونيسية تبقى ملتزمة بـ"حماية مواطنيها" في الخارج مضيفة: "لا يجب أن يشكك أحد في سياستنا القائمة على حماية رعايانا" وفقا لوكالة الأنباء الإندونيسية الرسمية التي ذكرت أن جاكارتا حاولت التواصل مع عائلة الضحية وسلوك الطرق القانونية للحصول على العفو ولكنها لم تتمكن من ذلك.

وكانت الداخلية السعودية قد أصدرت الثلاثاء بيانا حول تنفيذ حكم القتل قصاصًا بالمدينة المنورة بحق العاملة المنزلية، سيتي زينب بت دوهري روبا، بتهمة قتل نورة بنت عبدالله بن دحيم المروبع بطعنها بسكين عدة طعنات وضربها بغلاية الماء على رأسها وسكب الماء الحار عليها، ثم رشّ وجهها بالمبيد الحشري، وبعد وفاتها أدخلتها في كيس وسحبتها ووضعتها بالحمام.

وأضافت الداخلية السعودية أنها نفذت الحكم "لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم" وفقا للوزارة. علما أن أحكام الإعدام في السعودية تثير الكثير من ردود الفعل في الأوساط الدولية التي تطالب الرياض بإعادة النظر بها، كما سبق لأحكام إعدام بحق عاملات منزليات بجرائم مماثلة أن أثارت إشكالات دبلوماسية.

نشر