فيديو لـ"داعش" يظهر إعدام مجموعتين من المسيحيين الإثيوبيين ذبحاً ورمياً بالرصاص في ليبيا

العالم
نشر
فيديو لـ"داعش" يظهر إعدام مجموعتين من المسيحيين الإثيوبيين ذبحاً ورمياً بالرصاص في ليبيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- نشرت مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، المعروف باسم "داعش" مقطع فيديو الأحد، يظهر قيام مسلحي التنظيم بإعدام مجموعتين من الأشخاص، قال إنهم من المسيحيين الإثيوبيين، حيث جرى إعدام إحدى المجموعتين ذبحاً، بينما تم إعدام المجموعة الأخرى رمياً بالرصاص.

وحمل الفيديو، الذي بثه موقع "الفرقان"، أحد الأذرع الإعلامية لتنظيم "داعش"، عنوان "حتى تأتيهم البينة"، ويظهر الفيديو "الدعائي" مسلحي التنظيم المتشدد وهم يقتادون مجموعتين من الأشخاص، إحداهما يرتدي أفرادها ملابس برتقالية، بينما يرتدي أفراد المجموعة الأخرى ملابس سوداء، في موقعين منفصلين بليبيا.

وبحسب الفيديو، الذي تبلغ مدته حوالي 30 دقيقة، فقد جرى إعدام إحدى المجموعتين، عن طريق قطع رؤوسهم في "ولاية برقة" على ساحل البحر المتوسط، بينما تم إعدام أفراد المجموعة الأخرى، بإطلاق النار على رؤوسهم، في "ولاية فزان"، التي تقع ضمن الصحراء الليبية.

وتوعد أحد مسلحي داعش، الذين ظهروا في الفيديو، بتنفيذ المزيد من الإعدامات بحق المسيحيين في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم، بقوله: "أمة الصليب، لقد عدنا.. إما أن تسلموا، أو تدفعوا الجزية، أو نقتلكم"، وتابع بقوله إن "دماء المسلمين التي سُفكت تحت أيدي ملتكم ليست رخيصة."

ولم يمكن لـCNN التأكد من مصداقية الفيديو بشكل مستقل، كما تتحفظ على نشره نظراً لاحتوائه على مشاهد مروعة.

نشر