بسبب اعتدائه على مفطرين في رمضان.. الداخلية التونسية توقف مسؤولًا أمنياً

العالم
نشر
بسبب اعتدائه على مفطرين في رمضان.. الداخلية التونسية توقف مسؤولًا أمنياً

الرباط، المغرب (CNN)-- أوقفت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الخميس، مدير إقليم الأمن بمدينة المنستير، الوسط الشرقي لتونس، وذلك بسبب اعتدائه على فتاة وتكسيره لكراسي المقهى الذي تعمل به، بسبب فتح أبواب هذا المطعم في نهار رمضان.

وحسب بيان للوزارة، فإن الوزير محمد الناجم الغرسلي، اتخذ جملة من القرارات الإدارية والتأديبية بسبب تجاوز السلطة، وعمل على إيقاف وإعفاء مدير إقليم الأمن الوطني بالمنستير من مهامه، كما قرر إعفاء عناصر أمنية من منطقة الأمن الوطني بالمرسى، الضاحية الشمالية للعاصمة، للسبب ذاته.

وكان صاحب المقهى الذي يقدم خدماته للمرضى بحكم وجوده قرب مركز صحي، قد صرّح لوسائل إعلام محلية أن مدير إقليم الأمن كسر محتويات المقهى، وبعد ذلك اعتدى على فتاة تغسل الأواني دون أي سبب، في بلد تغلق فيه كافة المقاهي والمطاعم خلال نهارات شهر رمضان، باستثناء تلك الموجودة بالمناطق السياحية.

وقد قال محمد علي العوري، المتحدث باسم الداخلية، لإذاعة "جوهرة إف إم" المحلية، إن ما قام به مدير الأمن يبقى تصرّفًا فرديًا، إذ إن السلطات التونسية لا تعاقب أبدًا المفطرين في رمضان، إلّا أن السلطات التونسية توزع منشورات على أصحاب المقاهي والمطاعم بإغلاقها خلال نهارات هذا الشهر.

وقد خلّف الفيديو المذكور انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، خاصة وأن القانون كان يقتضي تحرير مخالفة فقط بحق المطعم بدل تعنيف إحدى العاملات والتلفظ بكلمات نابية، في حين أشار آخرون إلى أن العلمانية التي كانت تمتاز بها تونس أيام زين العابدين بن علي، كانت تقي من مثل هذه المظاهر.

نشر