الأردن يحقق مع أقارب محمد يوسف عبدالعزيز لحل أحجية "هجوم تينيسي"

العالم
نشر
الأردن يحقق مع أقارب محمد يوسف عبدالعزيز لحل أحجية "هجوم تينيسي"

عمان، الأردن (CNN)-- كشف مصدر قانوني لموقع CNN بالعربية في عمان الأحد، إن خال منفذ هجوم تشاتانوغو بولاية تينيسي يخضع للتحقيق لدى دائرة المخابرات العامة الأردنية، منذ الإعلان عن وقوف العملية التي أودت بحياة خمسة من جنود قوات المارينز.

وقال المصدر القانوني الذي طلبت منه العائلة التوكل في القضية وطلب عدم الكشف عن اسمه للموقع أيضا، إن جهاز المخابرات قد طلب حضور جد منفذ العملية للتحقيق معه غدا الثلاثاء.

وبحسب المصدر، فإن خال محمد يوسف قد استضافه طيلة فترة تواجده في العاصمة عمان حيث زارها لوحده.

وأكد المصدر القانوني الموكل عن العائلة زيارة خال يوسف (وهو أستاذ جامعي في أحد الجامعات الرسمية الأردنية) الثلاثاء للاطلاع على مجريات التحقيق، بأن الخال محتجز على ذمة التحقيق الذي وصفه بالروتيني، معتبرا أن الاحتجاز المتواصل غير قانوني بحد ذاته، موضحا أن التوقيف رسميا لا يكون إلا في حال توجيه تهم له.

ولم تعلق السلطات الأردنية حول احتجاز قريب محمد يوسف رغم محاولة موقع CNN بالعربية الحصول على تأكيد أو نفي بهذا الشأن.

وذكرت مصادر رسمية أن عبد العزيز قد حصل على جواز سفر أردني مؤقت في شهر سبتمبر/ أيلول 2014 بناء على طلبه، فيما نقلت تقارير صحفية أنه مكث في الأردن نحو سبعة أشهر.

وكانت المصادر قد بينت أن عبدالعزيز كان بإمكانه السفر في عام 2014 من وإلى الأردن بحرية بجواز سفره الأمريكي، وليس هناك قيود جرمية معروفة بحقه أو تاريخ من التطرف.

إلى ذلك، نفى القيادي في التيار السلفي الجهادي أبو محمد الشلبي المعروف بأبي سياف معرفة التيار بعبدالعزيز، قائلا للموقع "ليس معروف لدينا."

لن تنشر الحكومة الأردنية أي تفاصيل عن نتائج التحقيقات ما دامت التحقيقات جارية، ولكنها تقوم بذلك بتنسيق وثيق مع الشركاء الأمريكيين"  وكدليل على "التعاون القوي والقنوات المفتوحة للاتصال" بحسب ما أفاد المصدر الحكومي لـCNN.

نشر