عائلة محمد عبدالعزيز منفذ هجوم تينيسي: ليس الابن الذي عرفناه

العالم
نشر
عائلة محمد عبدالعزيز منفذ هجوم تينيسي: ليس الابن الذي عرفناه

تينيسي، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قالت عائلة محمد يوسف عبدالعزيز، منفذ الهجوم على مكتبين للتجنيد في منطقة تشاتانوغو بولاية تينيسي، إن الشخص الذي ارتكب هذه الجريمة هو ليس الأبن الذي عرفوه.

جاء ذلك في بيان أصدرته العائلة عقب وفاة شخص خامس هو عنصر بالبحرية الأمريكية متأثرا بجراحه، مساء السبت حيث قالت: "لا توجد كلمات تعبر عن مدى صدمتنا وخوفنا وحزننا، الشخص الذي ارتكب هذه الجريمة الفظيعة ليس الأبن الذي عرفناه وأحببناه."

وتابع البيان: "لسنوات عديدة ابننا عانى من الاكتئاب، ويحزننا بصورة تفوق التصور بأن حزنه وجد طريقة للتعبير فيها عن ذاته من خلال هذه الجريمة الفظيعة."

ويذكر أن هذه الأنباء تأتي في الوقت الذي لا تزال فيه السلطات الأمريكية تبحث عن الدافع الذي يقف خلف عبدالعزيز وأدى به لارتكاب هذه الجريمة، في الوقت الذي استبعد فيه مكتب التحقيقات الفيدرالي "FBI" أن يكون هناك أي صلة لعبدالعزيز مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" أو أي منظمات إرهابية دولية في الوقت الحالي، وأن التحقيقات تتعامل مع هذه القضية على أنها "إرهاب داخلي."

نشر