الجزائر تستعين باللهجات المحلية لتقريب تلامذتها من اللغة العربية

العالم
نشر
الجزائر تستعين باللهجات المحلية لتقريب تلامذتها من اللغة العربية

الرباط، المغرب (CNN)---  أعلنت وزارة التربية الوطنية الجزائرية أنه ستعمل على استخدام اللهجات المحلية في التعليم الابتدائي، لأجل التدرج في تعليم اللغة العربية للتلاميذ، وذلك كي لا تقع لهم صدمة عندما يلتحقوا بالمدرسة، خاصة وأن الكثير من التلاميذ الجزائرين لا يتقنون إلّأ لهجاتهم التي تعلموها داخل أسرهم.

وجاء على لسان المفتش العام بوزارة التربية الوطنية، حسب ما نقلته جريدة الخبر الجزائرية، أن الوزارة تعمل على إيجاد تكامل بين اللغة الأم واللغة الفصحى، مشيرًا في ندوة صحفية عقدها بمقرّ الوزارة، إلى أن الدولة ستعمل على تقليص عدد الامتحانات في كافة الفصول الدراسة بنسبة 30 في المئة، بما أنها تضاعف الحمل الدراسي على التلاميذ.

كما أوضحت الوزارة في ندوة صحفية بمناسبة اختتام ندوة وطنية حول الإصلاح الدراسي، أن تعليم اللغة الأمازيغية سيشمل عشرين ولاية جزائرية ابتداءً من الموسم الدراسي المقبل، بدل 11 ولاية كما كان مقرّرًا في البداية، وذلك بعدما أعلنت الوزارة سابقًا عن إنشاء مجموعة عمل مع المحافظة السامية للأمازيغية، لأجل تعميم تعليم هذه اللغة.

ورغم مطالب الأمازيغ في الجزائر بضرورة إقرار لغتهم في الدستور، إلّا أن الجزائر لا تزال تحافظ على وضع الأمازيغية كلغة وطنية، وقد دفعت تحركات الناشطين الأمازيغ بالجزائر إلى الدقع نحو بث التلفزيون الرسمي نشرات بهذه اللغة، وإصدار وكالة الأنباء الرسمية لنشرة بحرف تيفيناغ، الحرف الذي تكتب به الأمازيغية.

نشر