البيت الأبيض يرفض العفو عن كاشف برنامج التجسس الأمريكي إدوارد سنودن

العالم
نشر
البيت الأبيض يرفض العفو عن كاشف برنامج التجسس الأمريكي إدوارد سنودن

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- رفض البيت الأبيض عريضة العفو عن إدوارد سنودن، الذي كشف معلومات سرية حول عمليات التجسس التي تقوم بها وكالة الأمن القومي الأمريكية، وقال مستشار أوباما الأعلى إنه يجب على سنودن العودة إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة عواقب قراره.

وقد صدر بيان من البيت الأبيض الثلاثاء ردا على عريضة وقعت من قبل أكثر من 167 ألف شخص، طالبوا الرئيس باراك أوباما بالعفو عن سنودن، الذي سرب في عام 2013 وثائق حول برنامج التجسس الاستخباراتي الأمريكي للصحفيين ولحكومات دول أخرى.

وتقول ليزا موناكو، مستشارة الرئيس للأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب: "يجب عليه العودة الى وطنه الولايات المتحدة الأمريكية، ويحاكم من قبل هيئة محلفين من أقرانه، بدلا من الاختباء وراء غطاء نظام استبدادي. في الوقت الحالي، سنودن يهرب من عواقب أفعاله."

كما صرح البيت الأبيض بأنه لو كان همّ سنودن يتمثل بتحقيق الأمن في البلاد، مثلما ادعى، فإنه كان يمكنه عليه أن يتبع طريقة أخرى، وبإجراءات قانونية.

تقول موناكو: " إذا كان يشعر أن أفعاله تتسق مع العصيان المدني، فليفعل ما فعل أولئك الذين اتخذوا المسألة مع حكومتهم: الاعتراض، والتحدث، والانضمام للاحتجاج في طريقة بناّءة، والأهم من ذلك، تقبل عواقب تصرفاته." كما أضافت أن الرئيس اوباما عمل مع الكونغرس لتحقيق توازن لحماية الحريات المدنية والحفاظ على أمن الأمريكيين، وأكدت أن: "قرار السيد سنودن الخطير للسرقة والكشف عن معلومات سرية كان له عواقب وخيمة على أمن بلادنا، والناس الذين يعملون يوما بعد يوم لحمايته."

نشر