مساعدة سعودية لأكبر شركة منتجات بترولية بالمغرب إثر أزمة خانقة تعيشها

العالم
نشر
مساعدة سعودية لأكبر شركة منتجات بترولية بالمغرب إثر أزمة خانقة تعيشها

الرباط، المغرب (CNN)—   إثر الأزمة الخانقة التي تعيشها شركة "لاسامير" المغربية الخاصة بتكرير النفط، تعتزم "كورال بيتروليوم" التي يرأسها السعودي محمد العمودي، المالكة للشركة المغربية، ضخّ مبلغ مادي كبير لأجل إنقاذ "لاسامير" من شبح الإفلاس، غير أن المبلغ المادي الذي عرضته الشركة السعودية يبقى ضئيلًا مقارنة بما تحتاجه نظيرتها المغربية.

وأكد مسؤول رفيع المستوى بـ"لاسامير" لـCNN بالعربية وجود خطة إنقاذ سعودية لمساعدة الشركة على تجاوز أزمتها الخانقة، لا سيما وأنها الشركة الوحيدة لتكرير النفط بالمغرب وإحدى أكبر الشركات في مجالها على صعيد القارة الإفريقية، غير أنه لم يرغب في تحديد حجم المبلغ المادي الذي تقدمت به "كورال بيتروليوم"، بما أن مجلسها الإداري سيعمل على الحسم فيه في اجتماعه المقبل، متحدثًا أنه يبقى في كل الأحوال، أقلّ بكثير من المطلوب.

ووفق ما ذكرته الصحافة المغربية، فـ"لاسامير" تحتاج إلى  ملياري دولار أمريكي لأجل تحسين وضعيتها، وحسب جريدة "أخبار اليوم"، فالمبلغ الذي ستمنحه كورال بيتروليوم” قد يصل إلى 150 مليون دولار أمريكي، كما أن الشركة المغربية حصلت على قروض أخرى أكبرها من المجموعة الأمريكية Carlyle بقيمة 350 مليون دولار، غير أن كل هذا لم ينجح في أن تصل إلى برّ الأمان، إذ ارتفعت نسبة ديونها بشكل كبير.

توقف الشركة المغربية عن تكرير النفط، جعل وزارة الطاقة المغربية تخرج بلاغ قوي، حمّلت فيه الشركة مسؤولية هذا التوقف، متحدثة أنها ملزمة بتوفير مخزون احتياطي بشكل دائم، قبل أن تؤكد أن الوزارة وتجمع النفطيين بالمغرب سيعملان على ضمان تزويد السوق الوطنية بالمحروقات، وذلك في وقت تؤكد فيه مصادر من المهنيين أن قطاع المحروقات سيتضّرر كثيرًا إثر هذا التوقف.

نشر