طالبة صينية ترفع دعوى ضد الكتب المدرسية والتهمة.. "شيطنة" مثليي الجنس

العالم
نشر
طالبة صينية ترفع دعوى ضد الكتب المدرسية والتهمة.. "شيطنة" مثليي الجنس
الطالبة الصينية تشن كيويان تحمل علم قوس قزح للمثليين أمام المحكمة المتوسطة في مدينة قوانغتشو جنوب الصين في 29 يوليو/تموز 2015.

دبي، الولايات العربية المتحدة (CNN) -- رفعت طالبة جامعية دعوى قضائية لم يسبق لها مثيل ضد وزارة التربية والتعليم الصينية، منتقدة الكتب المدرسية التي برأيها "تشيطن" مثليي الجنس.

تشن كيويان، التي تبلغ من العمر 21 عاما وتدرس في جامعة صن يات سين في مدينة قوانغتشو جنوب البلاد، تريد من مكتبة الجامعة التوقف عن تداول كتب الطب النفسي وعلم النفس التي تنص على أن مثليي الجنس لديهم "أمراض عقلية أو بدنية" ويحتاجون إلى "العلاج".

وقد تقدمت تشن بالدعوى في 14 أغسطس/آب. كما قالت محكمة بكين الشعبية المتوسطة لـCNN  إنها قبلت هذه القضية.

تقول تشن إنها ارتعبت حين تطرقت لأول مرة إلى هذه الكتب المدرسية في عام 2013، عندما كانت مشوشة حول ميولها الجنسية، وكانت قد التفتت إلى الكتب المدرسية كبديل للبحث عن الإجابات على الانترنت ولأخذ رأي أكاديمي في الشذوذ الجنسي. تقول تشن إن ما رأته دعاها لزيارة طبيب نفسي، مضيفة: "شعرت بالرعب عندما قرأت هذه الكتب. ماذا سيظن بي أصدقائي وزملائي في المدرسة إذا قرأوا هذه الادعاءات؟"

في عام 2001، أزيلت المثلية الجنسية من القائمة الرسمية للأمراض العقلية للعلاج السريري، وقد جاء ذلك في أعقاب قرار 1997 لإلغاء تجريم المثلية. منذ ذلك وفي العقدين الأخيرين، أصبح المجتمع الصيني أكثر تقبلا للمثليين.

تقول تشن أنها استغربت أن محكمة بكين قبلت القضية، وأن ذلك "نصرا ملحوظا" في سعيها للتأكد من حسن تمثيل المثلية الجنسية في الكتب المدرسية، مضيفة: "لا يهمني إذا فزت أو خسرت أو اضطررنا إلى تسوية الأمر خارج المحكمة، ما يهم هو أن وزارة التربية والتعليم ستضطر للرد على القضية المتعلقة بالكتب المدرسية،" وفقا لتعبيرها.

نشر