دبلوماسي سابق لـCNN: رأينا انهيار الإسلام المعتدل.. والمسلم الذي يعيش بالعالم الإسلامي يرى أنه لا يوجد أمل

العالم
نشر
دبلوماسي سابق لـCNN: رأينا انهيار الإسلام المعتدل.. والمسلم الذي يعيش بالعالم الإسلامي يرى أنه لا يوجد أمل

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قال السفير الباكستاني الأسبق للمملكة المتحدة، أكبر أحمد، إنه كان من أكبر الداعمين والمؤمنين بأن الإسلام المعتدل سيظهر على باقي التوجهات الإسلامية.

وأوضح أحمد وهو مؤلف لكتاب "اكتشاف الإسلام،" في مقابلة مع CNN: "نشأت في الستينيات وكنت مؤمنا بأن الإسلام المعتدل الذي كان جزءا من تقاليدي سيتفوق في النهاية فإنه يضم العدالة والديمقراطية وحرية التعبير وقبول للأقليات واحترام القوانين والأنظمة.. لطالما رأيت تنافرا بين الإسلام المعتدل والإسلام الحرفي الذي يدعو أصحابه إلى تنفيذ حرفي لما في الكتاب المقدس وعليه علينا الرجوع إلى القرن السابق ونتصرف كما كان الوضع عليه حينها بالإضافة إلى هؤلاء الذين يتبنون إسلاما مغلوط بفهمه."

وتابع قائلا: "وما نراه بعد نحو نصف قرن هو انهيار للإسلام المعتدل حيث نرى أن الحكومات المركزية على امتداد العالم الإسلامي لا تقدم العدالة ولا توفر القانون والانضباط عداء عن تقديم أبسط المتطلبات مثل التعليم والخدمات الصحية والوظائف فرد فعل الناس كان بالثوران على هذه الأنظمة."

وأضاف: "العديد من هذه الثورات نشأت في المناطق القبلية ونرى على امتداد العالم الإسلامي من المغرب إلى وسط آسيا تقوم هذه المجموعات بالثوران ضد حكوماتها، وهذا الأمر يزيد الوضع تعقيدا."

ولفت أحمد إلى أن "المسلم العادي الذي يعيش في العالم الإسلامي حاليا يرى أنه لا يوجد أمل ولا يوجد تعاطف، في الوقت الذي من المعروف فيه أن من أسماء الله يأتي الرحمن والرحيم، عندها يتساءل هؤلاء أين الرحمة والتعاطف في مجتمعاتهم؟"

نشر