بسبب مأساة اللاجئين.. غالبية الفرنسيين تطالب بتدخل دولتهم عسكريًا ضد تنظيم "داعش"

العالم
نشر
بسبب مأساة اللاجئين.. غالبية الفرنسيين تطالب بتدخل دولتهم عسكريًا ضد تنظيم "داعش"

الرباط، المغرب (CNN)—بيّن استطلاع رأي نشرته عدة جرائد فرنسية كيف أن 61 من المشاركين يُوافقون على مساهمة الجيش الفرنسي في تدخل عسكري بالأراضي السورية ضد تنظيم "داعش"، وذلك بعد انتشار أخبار في الصحافة الفرنسية عن تفكير الدولة في إرسال قواتها إلى سوريا، رغم رفضها سابقًا ذلك.

هذا الاستطلاع الذي أنجزه معهد "أودوكسا" لفائدة وسائل إعلام فرنسية منها جريدة "لوباريزيان"، وشارك فيه ألف فرنسي، كشف أن الفئة الأكبر من المؤيدين للتدخل العسكري تتعاطف مع أحزاب اليمين بنسبة 67 في المئة، وأقلّ بقليل داخل المتعاطفين مع أحزاب اليسار. وتنطلق دوافع الراغبين في الهجوم على داعش بمأساة اللاجئين السوريين، إذ يرون أن هذا التنظيم الإرهابي من أكبر الأسباب في فرار آلاف السوريين من بلدهم.

استطلاع آخر للمعهد نفسه بيّن أن 55 في المئة من الفرنسيين يرفضون تعديل قوانين اللجوء كي تشمل فتح الأبواب أمام الآلاف من اللاجئين السوريين، منادين بأن لا تسير فرنسا على خطى ألمانيا التي فحت أبوابها أمامهم. وقد عبرّت غالبية الرافضين للتعديل عن ضرورة الإبقاء على تخصيص حصص محددة من أعداد اللاجئين في فرنسا، متحدثين أن فرنسا تستقبل أكثر من الآخرين داخل الاتحاد الأوروبي.

نشر