لحظات من حياة "الملكة البلاتينية" إليزابيث الثانية

العالم
نشر
لحظات من حياة "الملكة البلاتينية" إليزابيث الثانية
15/15لحظات من حياة "الملكة البلاتينية" إليزابيث الثانية

الملكة إليزابيث الثانية تجلس على مكتبها في قصر باكنغهام في يوليو/تموز الماضي

لندن، المملكة المتحدة (CNN) -- مثل جدتها الكبيرة الملكة فيكتوريا، لم يكن من المتوقع أن تتربع اليزابيث الثانية على عرش بريطانيا الملكي، وذلك كونها الابنة الأكبر للابن الثاني للملك جورج السادس، حتى تنازل عمها، إدوارد الثامن، عن العرش في العام 1936 بعد أن استمر عهده لفترة 325 يوماً فقط، وتغير مجرى التاريخ.

في الساعة الخامسة والنصف بعد ظهر الأربعاء، ستصبح فترة حكم الملكة إليزابيث الأطول في بريطانيا، محطمة الرقم القياسي لحكم جدتها فيكتوريا بـ63 عاماً، وسبعة أشهر ويومين.

وتبلغ الملكة إليزابيث اليوم، الـ89 عاماً من عمرها، وما زالت تواصل تنفيذ مهامها العادية، إذ أنها ستفتح الأربعاء حدود السكك الحديدية في اسكتلندا، بمناسبة هذا اليوم الاستثنائي في تاريخ بريطانيا. 

إليكم مقتطفات من حياة الملكة إليزابيث في معرض الصور أعلاه: 

نشر