كارسون: يمكن أن أدعم المسلمين لرئاسة أمريكا فقط إذا تخلوا عن الشريعة

العالم
نشر
كارسون: يمكن أن أدعم المسلمين لرئاسة أمريكا فقط إذا تخلوا عن الشريعة

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أعلن المرشح الجمهوري لرئاسة الولايات المتحدة، بن كارسون، في مقابلة له على شبكة "فوكس نيوز"، إمكانية دعمه لمرشح رئاسي مسلم في حال تعهده بالولاء للدستور الأمريكي فقط وإعلان استنكاره وتركه للشريعة الإسلامية، على حد قوله.

وتعرض كارسون، الذي يخوض السباق بين الجمهوريين لنيل بطاقة الحزب في الترشح إلى البيت الأبيض، لانتقادات حادة لتعليقاته في مقابلة على شبكة "NBC"، الأحد، حيث قال: "لا أنصح بوضع مسلم لقيادة هذا البلد." ولكنه في اليوم التالي صرح بتعديل لموقفه، مشيرا إلى إمكانية قيادة مسلم للبيت الأبيض فقط في حال تركه لمعتقداته.

وقال كارسون: "إذا كان شخص ما لديه خلفية إسلامية، وهو على استعداد لرفض تلك المبادئ وقبول طريقة حياتنا وسيُقسم بأن يكون الدستور له الأفضلية على الدين... حينها يمكنني بالفعل دعمهم."

وكرر كارسون تعديله لموقفه من المسلمين على فيسبوك، ليلة الاثنين. حيث كتب على صفحته: "لا يمكنني أن أدعم مرشحا لمنصب رئيس الولايات المتحدة إذا كان مسلما، لم يتخل عن الشريعة الإسلامية. وأنا أعلم أن هناك الكثير من المسلمين المسالمين الذين لا يلتزمون بهذه المعتقدات. ولكن حتى يتخلوا تماما عن هذه العقائد ... لا يمكنني تأييد أي مرشح مسلم لمنصب الرئيس."

وأضاف المرشح الرئاسي: "لا يهمني الدين أو المعتقدات التي ينتمي لها أي شخص، طالما كانوا على استعداد للخضوع لطريقة الحياة الأمريكية والدستور الأمريكي، عندئذ لن يكون لدي مشكلة في ذلك."

نشر